حقيقة الاتصالات بين الأردن وإيران بشأن سوريا

نفى وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، وجود اتصالات أردنية مباشرة مع إيران بخصوص الأزمة السورية، إلا في إطار اجتماع مباحثات “أستانة”.

وقال  الصفدي، في مؤتمر صحفي عقده، اليوم الأربعاء، مع نظيره المصري، سامح شكري، على هامش زيارة الأخير إلى الأردن :”إن الأردن تعامل مع “أستانة” كمراقب وبدعوة من موسكو، كجهد لوقف جميع العمليات العسكرية في سوريا.

ولفت إلى أن الأردن يتعامل مع كل الجهود الدبلوماسية التي تبذل للمساهمة بوقف معاناة الشعب السوري وفق أي حل سياسي، مشيرًا إلى أن اتصالات الأردن الدولية بشأن سوريا تتم في إطار المرجعيات.

وفيما يتعلق بملف الإرهاب، أكد الصفدي أن الانتصار على الإرهاب يتطلب تنسيقًا أمنيًا وعسكريًا وجهدًا فكريًا للرد على المروجين لهذه الظاهرة. مشددا على أن حماية الحدود الشمالية لها أولوية مطلقة في الأردن، وإن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية على استعداد دائم وهي مؤهلة وقادرة على ضمان أمن الأردن، وتقوم بما هو ضروري لحماية مصالحنا وأمننا الوطني.

وعن القضية الفلسطينية، قال الصفدي:”إن الحرب على الإرهاب وسيلة للدفاع عن الكيان العربي والأردني، مشيرًا إلى أن الأردن نقل للإدارة الأميركية وجهة نظره حيال أية تعهدات تضر بهوية القدس الإسلامية والمسيحية والوصاية الأردنية للمقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس”.

ولفت، إلى أن الملك عبدالله الثاني تحدث بصراحة وشفافية ووضوح للإدارة الأمريكية بشأن قضايا المنطقة بما فيها وضع القدس، وأن الأردن يدين ويرفض أي عمل أحادي الجانب يغير الوضع القائم في الأراضي الفلسطينية المحتلة، ويرفض أية قرارات متعلقة بالاستيطان، وأن الأردن يعمل مع مصر على منع مثل هذه الإجراءات بالأطر الدبلوماسية والقانونية.

وفيما يتعلق بالقمة العربية، قال الصفدي إن الأردن وجه الدعوات لحضور القمة في إطار الجامعة العربية وقراراتها، مشيرًا إلى أنه تباحث مع نظيره المصري حول ترتيبات إنجاح القمة التي يرأسها الأردن وتعقد في 29 مارس/ آذار المقبل.

وحول العلاقات الأردنية الأمريكية، قال الصفدي:”إنها علاقات صداقة متينة تسمح  للأردن بالحديث بكل شفافية ووضوح وطرح مختلف القضايا التي تعنينا بالمنطقة”.

شاهد أيضاً

إيران تقصف مقر حزب كوردي في إقليم كوردستان

قصفت إيران، يوم الاثنين، مقراً لحزب كوردي معارض لطهران، داخل إقليم كوردستان العراق، لكن لم …