هاكرز دواعش يخترقون مواقع بريطانية وينشرون صورا للحرب السورية

نشرت صحيفة الإندبندنت موضوعا لمراسلها لشؤون الدفاع كيم سينغوبتا بعنوان “قراصنة تابعون لتنظيم الدولة الإسلامية يشنون هجمات الكترونية على مواقع صحية بريطانية وينشرون صورا فظيعة من الحرب الاهلية في سوريا”.

يقول سينغوبتا إن الهجمات طالت عدة مواقع تابعة لخدمة الصحة العامة البريطانية ونشرت خلالها صور للفظائع التي تحدث في الحرب في سوريا.

ويشير إلى أن الاختراق الالكتروني يوضح إلى أحد مدى أصبحت المواقع العامة البريطانية مكشوفة أمام هجمات القراصنة الإليكترونيين مطالبا بمزيد من الدقة بغرض حماية معلومات عامة قد تكون شديدة الحساسية من التسريب.

ويوضح سينغوبتا أن الهجمات شنتها مجموعة من القراصنة في شمال أفريقيا وقالوا إنها “انتقام لاعتداءات الغرب في منطقة الشرق الاوسط”مضيفا أنها الهجمات الاولى من نوعها التي تستهدف فيها جماعة جهادية مواقع إلكترونية تابعة للخدمات الصحية في بريطانيا.

ويقول سينغوبتا إن الهجمات جاءت في الوقت الذي حذرت فيه الحكومة البريطانية من أن المواقع التابعة لخدمات الصحة العامة في بريطانيا قد تكون عرضة لهجمات يشنها قراصنة وهو الامر الذي لم يكن معتادا في السابق.

وينقل سينغوبتا عن روبرت إيمرسون الخبير الأمني البريطاني قوله إنه من الواضح ان هذه الهجمات لم تشنها مجموعة تعمل بمفردها لأنها سلسلة من الهجمات المنسقة التي من الواضح انها استهدفت توجيه رسائل بصرية لقطاع عريض من المواطنين.

شاهد أيضاً

إيران تقصف مقر حزب كوردي في إقليم كوردستان

قصفت إيران، يوم الاثنين، مقراً لحزب كوردي معارض لطهران، داخل إقليم كوردستان العراق، لكن لم …