تظاهرة نسائية نادرة في زهدان

انضمت النساء في محافظة سيستان بلوشستان الإيرانية يوم الجمعة، إلى الاحتجاجات واسعة النطاق التي أشعلتها وفاة مهسا أميني، في خطوة أكدت مجموعات حقوقية بأن حدوثها “نادر” في المنطقة المحافظة إلى حد كبير.

وأظهرت تسجيلات مصوّرة انتشرت على الإنترنت عشرات النساء في عاصمة المحافظة زاهدان يرفعن لافتات كتب عليها “امرأة، حياة، حرية”، وهو أحد أبرز شعارات الحركة الاحتجاجية التي انطلقت في منتصف سبتمبر.

وهتفت نساء ارتدين “الشادور”: “بالحجاب أو بدونه، هيا إلى الثورة”، وذلك بحسب تسجيلات مصوّرة انتشرت على تويتر.

وعلّق مدير منظمة حقوق الإنسان في إيران، ومقرها أوسلو، محمود أميري مقدّم على التظاهرة النسائية في زاهدان بالقول “إنها بالفعل نادرة من نوعها”، إذ أن المدينة شهدت على مدى الشهرين الماضيين خروج الرجال إلى الشوارع بعد صلاة الجمعة. وقال لوكالة “فرانس برس” إن “الاحتجاجات الحالية في إيران ليست إلا انطلاقة لثورة كرامة”.

وأضاف: “ساهمت هذه الاحتجاجات بتمكين النساء والأقليات الذين تم التعامل معهم على مدى أربعة عقود كمواطنين من الدرجة الثانية، ليخرجوا إلى الشوارع ويطالبوا بحقوقهم الأساسية”.

شاهد أيضاً

روسيا تدرس إمكانية تزويد إيران بطائرات هليكوبتر هجومية

كشفت تقارير إعلامية جديدة أن روسيا وإيران تدرسان إمكانية تزويد موسكو طهران بطائرات الهليكوبتر الهجومية …