العفو الدولية: هناك أطفال معرضون لعقوبة الإعدام في إيران

دعت منظمة العفو الدولية، يوم الثلاثاء، حكومات الدول التي لها سفارات في إيران إلى إرسال مراقبين للمحاكمات الجارية للمتظاهرين المعرضين للخضوع لعقوبة الإعدام.

وعبرت المنظمة في حسابها على تويتر عن قلقها البالغ من تقارير تشير لوجود أطفال بين المعرضين لخطر عقوبة الإعدام في إيران على خلفية الاحتجاجات الاخيرة التي اندلعت في البلاد منذ أكثر من شهرين، واصفة ذلك بأنه “انتهاك صارخ للقانون الدولي”.

كما أشارت إلى أن هذه المحاكمات تشمل “محاكمة جماعية” لأحد عشر شخصا تبدأ غدا الأربعاء في محافظة ألبرز.

اندلاع الاحتجاجات

وتشهد إيران احتجاجات بمناطق متفرقة منذ سبتمبر/ أيلول الماضي، وسط اتهامات للشرطة بقتل الشابة مهسا أميني بعد احتجازها بدعوى ارتدائها حجابا بشكل غير لائق رغم أن السلطات نفت تعرض أميني للضرب على يد الشرطة.

وأوقف آلاف الإيرانيين ونحو 40 أجنبياً، ووُجّهت تهم إلى أكثر من ألفَي شخص، بحسب السلطات القضائية في إيران.

أحكام بالإعدام

وتتحدث منظمات حقوقية مقراتها خارج إيران عن عدد أكبر من الموقوفين.

من بين المتّهمين، حُكم على ستة بالإعدام في الدرجة الأولى، بانتظار أن تفصل المحكمة العليا في الاستئناف.

شاهد أيضاً

السعودية تدين وتستنكر الهجوم على سفارة أذربيجان في طهران

أعربت وزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين للهجوم المسلح على سفارة جمهورية …