اعتقال ابنة شقيقة المرشد الإيراني بعد دعوتها إلى مقاطعة عالمية لـ”النظام الدموي”

دعت فريدة مراد خاني، ابنة شقيقة المرشد الإيراني علي خامنئي، الحكومات الأجنبية إلى قطع جميع علاقاتها مع الحكومة الإيرانية، وذلك في بيان مصور شاركه شقيقها محمود مراد خاني.

في تغريدة عبر تويتر، قال شقيقها إن فريدة أُلقي القبض عليها عندما ذهبت إلى مكتب النائب العام، استجابة لأمر قضائي.

خلال الفيديو، قبيل اعتقالها، دعت فريدة مراد خاني الناس حول العالم إلى حث حكوماتهم على قطع علاقاتها مع النظام الإيراني. كما دعتهم إلى مطالبة حكوماتهم بـ”وقف التعامل مع هذا النظام”.

وقالت فريدة مراد خاني: “يا أيها الأحرار، كونوا معنا وقولوا لحكوماتكم أن توقف دعم هذا النظام الدموي وقاتل الأطفال. هذا النظام ليس مخلصًا لأي من مبادئه الدينية ولا يعرف أي قوانين أو قواعد غير القوة والحفاظ على سلطته بأي طريقة ممكنة”.

وأضافت: “الآن، في هذه اللحظة الحاسمة من التاريخ، تلاحظ البشرية جمعاء أن الشعب الإيراني بأيدٍ فارغة، وشجاعة مثالية يقاتل قوى الشر. في هذه اللحظة يتحمل الشعب الإيراني عبء هذه المسؤولية الثقيلة وحدهم من خلال دفع أرواحهم”.

واعتبرت مراد خاني أن الشعب الإيراني في حالة حرب مع الحكومات التي تدعم النظام الإيراني، داعية الدول الديمقراطية إلى استدعاء ممثليها من إيران وطرد ممثلي إيران من دولهم.

وقالت الناشطة: “المطلوب بشكل عاجل هو عدم دعم هذا النظام الذي قتل آلاف الإيرانيين في أربعة أيام في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019 بينما كان العالم يتفرج فقط”.

وفريدة ومحمود مرادخاني أبناء علي طهراني، رجل الدين والمعارض الذي تزوج من أخت المرشد الأعلى بدرية حسيني خامنئي. توفي طهراني الشهر الماضي.

شاهد أيضاً

السعودية تدين وتستنكر الهجوم على سفارة أذربيجان في طهران

أعربت وزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين للهجوم المسلح على سفارة جمهورية …