اعتقال لاعب كرة القدم، وريا غفوري، من قبل السلطات الايرانية

أعلنت وكالة «برنا» التابعة لوزارة الرياضة الإيرانية، عن اعتقال نجم كرة القدم الإيرانية لاعب المنتخب السابق وفريق فولاذ، وريا غفوري، الذي أعلن عن دعمه للاحتجاجات الشعبية في البلاد.

أفادت مصادر محلية ايرانية، مساء الخميس، أعلنت الوكالة أن تهمة «غفوري» هي «الإساءة إلى المنتخب الوطني الإيراني لكرة القدم، والدعاية ضد النظام».

وطالب اللاعب السابق في الفريق الوطني الإيراني، وريا غفوري، قوات الأمن بالتوقف عن قتل الأكراد، معلنًا أن الكرد جزء من الأقوام الإيرانية. وذلك بعد قمع قوات الأمن للتظاهرات في المدن الكردية، حسب «إيران واير».

ويوم الاثنين الماضي، عبّر لاعبو المنتخب الإيراني وجماهيره الحاضرة في كأس العالم 2022 بقطر، عن دعمهم للاحتجاجات الواسعة في طهران، والمستمرة منذ سبتمبر الماضي.

ويتحدى هذا الدعم العلني، تهديدات النظام المستمرة للاعبين من مغبة إظهار مواقف مناهضة له، في أبرز محفل رياضي على مستوى العالم، والذي كانت الحكومة تأمل الاستفادة منه اقتصاديًّا.

ولم يردد لاعبو المنتخب الإيراني النشيد الوطني للبلاد قبل مباراتهم مع المنتخب الإنجليزي، الاثنين 21 نوفمبر، ضمن منافسات الجولة الأولى في دور المجموعات لبطولة كأس العالم في قطر.

ورفع مشجعو المنتخب الإيراني لافتات تدعم الاحتجاجات، خلال المباراة أمام المنتخب الإنجليزي، التي أقيمت على استاد خليفة الدولي.

وأظهرت لقطات مصورة لافتات كتبت عليها الجماهير الإيرانية شعار الاحتجاجات الشهير «المرأة، الحياة، الحرية».

شاهد أيضاً

صحيفة: الصين على خط الوساطة بين السعودية وإيران

ذكرت صحيفة كويتية، الاثنين، أن الصين دخلت على خط الوساطة لإعادة العلاقات بين المملكة العربية …