المرصد السوري: الفصائل التابعة لإيران مسئولة عن الهجوم على قاعدة لقوات التحالف

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، في البيان الصادر عنه اليوم السبت، أن الفصائل التابعة لإيران هي من تقف  وراء الهجوم الصاروخي على قاعدة لقوات التحالف الدولي المناهض لداعش بريف الحسكة.

وقال الجيش الأمريكي اليوم السبت إن صاروخين استهدفا قاعدة دورية أمريكية في شمال شرق سوريا لكنهما لم يسفرا عن وقوع إصابات أو أضرار بالقاعدة. 

وأضاف الجيش الأمريكي في بيان أن قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة تفقدت موقع إطلاق الصاروخين وعثرت على صاروخ ثالث لم مُطلق.

كان التلفزيون السوري، أفاد أمس، بسقوط عدة قذائف صاروخية مجهولة المصدر على قاعدة أمريكية بمدينة الشدادي جنوب الحسكة شمال شرق سوريا.

فيما أفادت وكالة أنباء هاوار الكردية بأن دوي ثلاثة انفجارات سمع في محيط مدينة الشدادي قرب الحدود بين سوريا والعراق.

من جهته، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن دوي انفجارات سمع بمحيط القاعدة الأمريكية في مدينة الشدادي بريف الحسكة، مشيرًا إلى أن المنطقة تشهد هجمات متكررة من قبل خلايا داعش.

يذكر أن الجيش الأمريكي وقوات التحالف الدولي المناهض لتنظيم “داعش” تنتشر في ثلاث قواعد رئيسية بالريف الشمالي للحسكة، الأولى قاعدة قرية “تل بيدر” وتبعد نحو 35 كيلومتر شمال الحسكة، وتضم مهبطًا ومدرجًا للطيران المروحي وتقع على الطريق الدولي السريع (إم 4).

كما تقع الثانية في تلة قرية “القصرك” وتبعد عن الأولى نحو 3 كيلومترات بالجهة الغربية، وتضم عشرات الجنود المنحدرين من جنسيات أوروبية بينهم فرنسيين وإيطاليين.

أما القاعدة الثالثة فهي استراحة “الوزير”، وتقع في منطقة حمة الحسكة بالقرب من السد الغربي، وتعد أكبر قواعد الجيش الأمريكي في المنطقة وثاني أكبر قاعدة بسوريا بعد قاعدة حقل العمر النفطي بريف دير الزور الشرقي.

شاهد أيضاً

السعودية تدين وتستنكر الهجوم على سفارة أذربيجان في طهران

أعربت وزارة الخارجية عن إدانة المملكة العربية السعودية واستنكارها الشديدين للهجوم المسلح على سفارة جمهورية …