البرلمان الأوروبي يصادق بأغلبية مطلقة على إدانة العنف ضد المتظاهرين في إيران

صادق البرلمان الأوروبي، اليوم الخميس، بأغلبية مطلقة على إدانة العنف ضد المتظاهرين في إيران.

وكان مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، قد قال في وقت سابق اليوم الخميس، إن الاتحاد يدرس فرض عقوبات إضافية على إيران، فيما تقول جماعات حقوقية إن الآلاف اعتقلوا وأصيب مئات في حملة شنتها قوات الأمن الإيرانية.

وقال بوريل للصحفيين في براغ إن وزراء خارجية التكتل سيناقشون فرض مزيد من العقوبات على إيران في اجتماعهم المقبل.

إلى ذلك أكد جوزيب بوريل أنه طالب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان بوقف “العنف” ضد المتظاهرين والإفراج عن المعتقلين ومحاسبة المسؤولين عن مقتل مهسا أميني.

وأضاف بوريل عبر تويتر أنه أبلغ عبداللهيان خلال اتصال هاتفي بأن الاتحاد الأوروبي “يدرس جميع الخيارات” للرد على تعامل قوات الأمن الإيرانية مع المحتجين.

يذكر أن البرلمان الأوروبي كان قد أعلن أمس الأربعاء، أنه سيقدم مشروع قرار إلى الأمم المتحدة لإجراء تحقيق دولي بشأن انتهاكات النظام الإيراني.

وسيوجه مشروع القرار دعوة إلى الأمم المتحدة لتشكيل آلية تحقيق ومحاسبة دولية في شأن انتهاكات الحكومة الايرانية، بحسب مراسل العربية/الحدث، حيث سيتم التصويت عليه اليوم الخميس في ستراسبورغ.

كذلك أشار إلى دعوة السلطات الإيرانية لتكليف جهة مستقلة بالتحقيق في مقتل مهسا أميني، الفتاة الكردية التي قتلت في ظروف غامضة خلال اعتقالها من “شرطة الأخلاق” الإيرانية قبل أسابيع عدة.

شاهد أيضاً

رعب النظام من تصريحات المولوي عبدالغفار نقشبندي وقامت المخابرات الايرانية بتهديده

تشير التقارير المنشورة إلى أن مولانا عبد الغفار نقشبندي تعرض مرة أخرى للتهديد بـ “مواجهة …