إيران: اصطدام مدمرة جماران مع قوارب أمريكية

أعلن القائد العام للجيش الإيراني، اللواء عبد الرحيم موسوي اليوم الأحد،عن “اصطدام” مدمرة “جماران” مع قوارب أمريكية.

وقال اللواء عبد الرحيم موسوي قائلا: “تم إبلاغ الأمريكيين عن طريق وسيط بأن سفنهم تقع في منطقة محددة وتم تحذيرهم بشأن مراعاة القوانين الدولية”.

وأشار موسوي إلى إجراءات قوات الجيش الإيراني في المنطقة للحفاظ على السلام والاستقرار مؤكداً بالقول، “نرى باستمرار تحليق الطائرات الإستطلاعية في لأجواء البلاد على مدار الساعة، وإن قوات الدفاع الجوي تراقب باستمرار سماء البلاد في جميع أنحائها”.

في حين، شدد على أن “القوة البحرية للجيش الإيراني تتبنى مسؤولية حماية مصالح الجمهورية الإسلامية الإيرانية في المياه المفتوحة في باب المندب والبحر الأحمر، والمحيط الهندي، وبحر عمان، وإبقاء الممرات الملاحية مفتوحة أمام ناقلات النفط”.

وتابع: القائد العام للجيش الإيراني: “بالإضافة إلى هذه الإجراءات، فهناك برامج تدريبية من أجل الاستعداد لمواجهة أي تهديد من قبل الأعداء، منها المناورة الكبيرة المشتركة للمسيرات خلال الأسبوعين الماضيين، كما سنشهد مناورة برية، وبعد ذلك ستستمر المناورات”.

فيما علق اللواء موسوي على اصطدام مدمرة جماران مع قوارب أمريكية موجهة في البحر ومزاعم الولايات المتحدة قائلا: “الأمريكيون يتجاهلون أحيانا حقوق الأمم والحقوق الدولية بعدوانهم ونهجهم الاستيلائية.

وقام الحرس الثوري الإسلامي بالاستيلاء منذ فترة على إحدى السفن الأمريكية ثم تركها في مكان آمن، وقبل أيام واجه سلاحنا البحري سفينتين أمريكيتين قد تتعرض أمن السفن الأخرى في المنطقة للضرر، وتركهما في المنطقة الآمنة.

لذلك تم إبلاغ الأمريكيين عبر وسيط بأن سفنها في منطقة معينة، وتم تحذيرهم بشأن مراعاة القوانين الدولية”، موضحا “احتجاز السفينتين الأمريكيتين لا يفيدنا، ونقوم فقط بالأعمال الدولية والحقوقية للحفاظ على أمن السفن التي تمر عبر تلك المنطقة”.

شاهد أيضاً

مجموعة شاحنات عبرت الحدود العراقية باتجاه سورية تتعرض للقصف

تعرضت مجموعة شاحنات عبرت الحدود العراقية باتجاه سوريا قادمة من إيران للقصف.ونقلت وسائل إعلام عن …