أنصار الصدر يعتصمون أمام مجلس القضاء الأعلى

صعّد أنصار التيار الصدري، اليوم الثلاثاء، من خطوات الاحتجاجات الشعبية من خلال التظاهر والاعتصام أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى داخل المنطقة الخضراء وسط العاصمة العراقية بغداد، مطالبين بحل مجلس النواب وعدم تسيس المؤسسة القضائية وإصلاح القضاء، في حين أعلن المجلس تعليق عمله.

وكان الصدر، الذي يعتصم أنصاره داخل المنطقة الخضراء في بغداد، للأسبوع الرابع على التوالي، قد أعلن، عقب قرار المحكمة تأجيل البتّ بطلب حلّ البرلمان حتى نهاية الشهر الحالي، أنّ لديه خيارات أخرى، رافضاً، السبت الماضي، أي حوار سري مع “الإطار التنسيقي”.

و أفادت التقارير، أنّ “المئات من أنصار التيار الصدري نصبوا خيام الاعتصام أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى في خطوة تصعيدية جديدة من قبل الصدريين، رافعين شعارات حلّ مجلس النواب وعدم تسيس المؤسسة القضائية وإصلاح القضاء في العراق.

وبعد أقل من ساعة من احتشاد أنصار الصدر أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى، اليوم الثلاثاء، أصدر المجلس بياناً أعلن فيه اجتماعه “إلكترونياً”، إثر اعتصام أنصار لتيار الصدري أمام مجلس القضاء الأعلى للمطالبة بإصدار أمر حل البرلمان.

وقال المجلس في بيان له إنه “تلقى رسائل تهديد للضغط على المحكمة”، معلناً قراره بـ”تعليق عمل مجلس القضاء الأعلى في العراق والمحاكم التابعة له، والمحكمة الاتحادية العليا، احتجاجاً على التصرفات غير الدستورية”.محمّلاً الحكومة والتيار الصدري مسؤولية النتائج المترتبة على ذلك.

شاهد أيضاً

مجموعة شاحنات عبرت الحدود العراقية باتجاه سورية تتعرض للقصف

تعرضت مجموعة شاحنات عبرت الحدود العراقية باتجاه سوريا قادمة من إيران للقصف.ونقلت وسائل إعلام عن …