عربي أهوازي من أهل السنة حكم عليه بالمؤبد في الطفولة يضرب عن الطعام

أضرب عن الطعام السجين العربي الأهوازي ناظم البريهي، الذي يقبع في سجن الشيبان سيئ الصيت في الأهواز بجنوب غرب إيران، منذ 17 عاما، وحكم عليه بالإعدام عندما كان تحت سن الرشد، وخفض الحكم إلى المؤبد تحت ضغوط منظمات حقوق الإنسان الدولية.

وحسب ما ذكر موقع وكالة أنباء “هرانا” المختصة بتغطية قضايا حقوق الإنسان في إيران، وكذلك وفق ما أكده موقع “أطلس السجون الإيرانية”، فإن ناظم البريهي، وهو سجين سياسي في عامه السابع عشر في سجن شيبان في الأهواز، مضرب عن الطعام منذ يوم الاثنين 30 مايو ولايزال.

وأضافت “هرانا”، حتى تاريخ كتابة هذا التقرير، فإن أسباب إضراب هذا السجين غير معروفة.

ناظم صكبان البريهي من مواليد 1986 في مدينة الحميدية غربي الأهواز، وكان طالبا للعلوم الدينية عندما اعتقلته قوات الأمن الإيرانية في 9 أكتوبر 2005، ولم يكن البريهي قد بلغ الثامنة عشرة من العمر وقت إلقاء القبض عليه، وحكم عليه بالإعدام.

وفي النهاية، خفض الحكم عليه بالسجن المؤبد من قبل الفرع الأول من محكمة الثورة في الأهواز العاصمة بتهم من قبيل “العمل ضد الأمن القومي”، و”الحرابة”، و”الإفساد في الأرض”.

شاهد أيضاً

اعتقال فتيات في إيران خلعن الحجاب خلال تجمع رياضي

أفادت وسائل إعلام ايرانية أن الشرطة اعتقلت عددا من الفتيات المراهقات لنزعهن الحجاب الإلزامي خلال …