مايكل كورولا والرئيس السيسي يؤكدان على محاربة التحديات والتهديدات التي تواجه المنطقة

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الفريق أول مايكل كوريلا قائد القيادة المركزية الأمريكية.

الرئيس السيسي رحب بقائد القيادة المركزية الأمريكية في زيارته إلى مصر، مؤكداً على أهمية التعاون العسكري المشترك في إطار العلاقات الاستراتيجية الممتدة بين مصر والولايات المتحدة، والتي تمثل ركيزة أساسية لصون السلم والأمن بمنطقة الشرق الأوسط، خاصةً في ظل الظروف التي تمر بها، والتي تتطلب تضافر كافة الجهود لمواجهة التحديات التي تهدد الأمن والاستقرار، وفي مقدمتها الإرهاب الذي يتطلب بذل كافة الجهود الجماعية لمكافحته، مستعرضاً في هذا الصدد جهود مصر على المحاور والاتجاهات الاستراتيجية لاجتثاث هذه الآفة من جذورها.

من جانبه أعرب قائد القيادة المركزية الأمريكية عن تشرفه بلقاء الرئيس، مؤكداً حرصه على أن تكون مصر هي أولى محطات زياراته الخارجية في المنطقة منذ توليه منصبه، ومشدداً على تضامن الولايات المتحدة الكامل مع مصر في الجهود التي تبذلها لمكافحة الإرهاب باعتباره التحدي المشترك الأخطر الذي يواجه المنطقة ويهدد الأمن الإقليمي بأسره.
كما أكد قائد المنطقة المركزية الأمريكية على اعتماد الإدارة الأمريكية على الدور المصري الفاعل والمحوري في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والنابع من الخبرة العريضة والفهم العميق للرئيس لطبيعة الأوضاع والتحديات في تلك المنطقة الهامة من العالم، وهو ما يتجسد في الجهود المصرية لتعزيز السلم والأمن الإقليميين، الأمر الذي يفرض أهمية استمرار التعاون العسكري المصري الأمريكي المشترك، وتطوير العلاقات الاستراتيجية بين البلدين.

شاهد أيضاً

إيران تضاعف رواتب المجندين وسط مخاوف من احتجاجات شعبية

ضاعفت ايران رواتب المجندين الذين يخدمون بشكل إجباري، وسط قفزة هائلة في أسعار المواد الغذائية …