ايران تدرب مليشياتها في سوريا على إستخدام الطائرات المسيرة

تستعجل إيران لنقل عمليات التدريب العسكري لميليشياتها في دول المنطقة من مواقع في إيران إلى أخرى في سوريا، وآخرها نقل التدريب على جمع الطائرات المسيرة وإطلاقها من أكبر مواقعها في مديرية التدريب بفيلق القدس في ثكنة “إمام علي” في اتوستراد طهران – كرج إلى ريف دير الزور الغربي قرب الحدود العراقية.

وتشير المعلومات من المنطقة إلى أن “الحرس الثوري الإيراني” أطلق دورات عسكرية مكثفة لتدريب عناصر من ميليشيات موالية له على استخدام الطائرات المسيّرة.

وتشمل الدورات تحريك الطائرات والتحرك بها، ويخضع لها عناصر من “حزب الله” اللبناني ولواء “فاطميون” الأفغانية وحركة “النجباء” العراقية.

واستقدم الحرس الثوري قبل أيام، 10 طائرات مسيّرة من مستودعات مدينة تدمر وسط البادية السورية، تحضيراً لإطلاق التدريبات التي بدأت بالفعل السبت الماضي.

ويؤكد مصدر أمني في سوريا أن الهدف نقل التدريبات إلى سوريا هو التحضير لمعركة متوقعة خلال الأشهر المقبلة، بمحاور قتال عديدة في الشمال والجنوب السوريين.

وفرضت الميليشيات طوقاً أمنياً كاملاً على محيط بلدة التبني بشكل خاص، وريف دير الزور الغربي الخاضع لسيطرتها لتأمين عملية التدريب، فيما رصد التحالف الدولي هذه التحركات، وشهد ريف دير الزور الغربي تحليقاً مكثفاً لمسيّرات تابعة للتحالف.

وكان المركز التدريبي السابق أنشأته طهران في محيط مطار “تي فور” العسكري الواقع شرق محافظة حمص، واستخدمته لعمليات قواتها، ولكن إسرائيل استهدفته في شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي.

وأشارت مصادر في المعارضة السورية إلى وصول 12 طائرة مسيرة إيرانية من نوع “مهاجر”، ونُقلت بطائرات شحن من طراز “إليوشن” من طهران إلى مطار “تي فور”.

وأضافت المصادر، أن 6 طائرات مسيرة تمركزت في مطار “تي فور”، وثلاث طائرات في مطار “الشعيرات” الذي تشغله أيضاً القوات الإيرانية، بالإضافة الى نقل ثلاث طائرات أخرى إلى مطار حماه العسكري، الذي أنشأت القوات الإيرانية غرفة عمليات لها داخله.

واللافت أن وحدات من فيلق القدس بدأت بتلقي تدريبات على أعمال إرهابية مع حزب الله اللبناني بطرق سرية، في موقع داخل بلدة الزبداني التي احتلها الحزب الإرهابي، وحولها مقراً لعملياته قرب العاصمة دمشق. وأشارت مصادر أمنية إلى أن العناصر الذين يتلقون “التدريبات الإرهابية” يعزلون بشكل انفرادي بمواقع متباعدة، مع تطبيق السرية التامة على هوياتهم، ويقود عمليات التدريب الجنرال في “الحرس الثوري” الإرهابي طهماسبي.

شاهد أيضاً

زلزال ثان يضرب شمال إيران خلال 24 ساعة

تعرضت مدينة لنكرود بمحافظة كيلان شمال إيران مساء الأحد، لزلزال بقوة 4.3 درجة على مقياس …