قطع حصة الخبز عن مدرسة دينية لأهل السنة بمحافظة جولستان من قبل رجل دين شيعي

أفاد مراسل قناة كلمة الفارسية أن عقب عزل الشيخ محمد حسين كركيج من إمامة الجمعة و الخطابة في مدينة آزادشهر و كذلك الدعم الشعبي الذي تلقاه فضيلته من أهالي مدينة جاليكش، شدت المؤسسات الحكومية الايرانية ضغوطها على مدرسة و دارالعلوم “الفاروق” الدينية بمدينة جاليكش.

في أحدث إجراء نفذته الحكومة، أن رجل دين شيعي مسؤول في الحكومة الايرانية و هو نورعلي ديلم والذي يترأس منصب وكيل الولي فقيه(علي خامنئي) في شمال ايران، قام بقطع حصة الخبز الخاصة بالمدرسة الفاروقية.

وأفاد مراسل قناة كلمة عن مصدر مقرب للمدرسة رفض كشف هويته، أن جميع الأفران و المخابز في المدينة ممنوعة منعا باتا من بيع الخبز لهذه المدرسة ولا حتى الدقيق و في حالة عدم التنفيذ بهذا القرار سيتم إغلاق المخبز و تشميعه.

يذكر أن رجل الدين الشيعي المذكور من المتشددين الشيعة الذين ينتهجون في محافظة جولستان نهج التفرقة بين السنة و الشيعة، حيث طالب اهل السنة مرارا عزله عن منصبه في هذه المحافظة.

شاهد أيضاً

إيران تضاعف رواتب المجندين وسط مخاوف من احتجاجات شعبية

ضاعفت ايران رواتب المجندين الذين يخدمون بشكل إجباري، وسط قفزة هائلة في أسعار المواد الغذائية …