أولى جلسات محاكمة القائد السابق لحركة النضال الأحوازية، حبيب أسيود

عقدت الجلسة الأولى لمحكمة “حبيب فرج الله كعب” الملقب بـ “حبيب أسيود” المتهم بـ “التخطيط وتنفيذ عدة عمليات تفجير في محافظة الأحواز، من بينها الهجوم على عرض عسكري عام 2018.

كان هناك غموض حول المسؤول عن الهجوم المسلح على موكب الأحواز منذ البداية، تبنى ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن العملية، لكن مسؤولو الحكومة الإيرانية ألقوا باللوم على حركة الأحواز في الهجوم.

في بداية جلسة اليوم ، أوضح ممثل النيابة خلفية المتهم وأفعال جماعة “حركة النضال” وأفاد أن ” حبيب فرج الله كعب متهم بالفساد في الأرض من خلال تشكيل مجموعة باغية.

المشاركة في تفجير دائرة الإسكان والتنمية العمرانية في الأحواز ، وعمليات تفجير هيئة التخطيط والميزانية الأحوازية ، وتفجير دائرة البيئة ، و تفجير أنابيب النفط ، و تفجير أنبوب نقل النفط في عبادان والأحواز ومعشور ، و تفجير مبنى حاكم مدينة دسبول و مدينة عبادان ، و التخطيط لتفجير محكمة الأحواز من أهم الأمور التي اتهمت بها الجمهورية الإسلامية السيد حبيب فرج الله كعب الزعيم السابق وأحد مؤسسي “حركة النضال العربي لتحرير الأحواز”.

السيد فرج الله كعب، مواطن سويدي ، اختُطف عام 2020 أثناء رحلة إلى تركيا ونُقل إلى إيران.

شاهد أيضاً

طهران: لقاء مرتقب لوزيري خارجية إيران والسعودية في بغداد

قال نائب البرلمان الإيراني جواد كريمي قدوسي عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية، اليوم الثلاثاء، …