تسليح إيران لـ”حزب الله” هدفه إشعال المنطقة

كشف استراتيجيان مصريان لصحيفة عكاظ اليوم الجمعة، بأن تسليح ميليشيا حزب الله من قبل النظام الإيراني يفضح تورط طهران مجدداً في دعم المرتزقة والميليشيات التي تهدد المنطقة وتقودها إلى صراعات خطيرة، مطالبين المجتمع الدولي بسرعة التحرك لوقف تلك الإمدادات العسكرية.

ووصف الخبير الاستراتيجي اللواء محمد مختار قنديل، سلاح حزب الله بـ”المعضلة الكبرى” كونه موجهاً ليس للبنان فحسب، بل للمنطقة برمتها لإشعالها بالصراعات والحروب خدمة لأجندة طهران، مؤكداً أن هناك تقارير استخباراتية أمنية تشير إلى أن إيران نقلت أسلحة متطورة إلى حزب الله خلال الفترة الماضية، ما يتعين على المجتمع الدولي التحرك قبل فوات الأوان واندلاع حروب داخل منطقة الشرق الأوسط.

وأكد أن زعيم حزب الله حسن نصر الله المتهم الأول عن نشر الفوضى والفتن، وعدم استقرار لبنان سياسياً واقتصادياً، وبالتالي يجب كشف أكاذيبه وجرائمه أمام العالم، فوجود تلك الميليشيا يعد السبب الأول لمشروع إيران التوسعي فى المنطقة لنشر الفكر الطائفي والإرهابي.

فيما حذر الخبير الاستراتيجي اللواء حمدي بخيت، من أن خطورة حزب الله تكمن في كونه تحول إلى دويلة تحكم دولة وتجمع بين السلاح والطائفية، ويتشابك دورها مع أهداف إيران التي تطمح إلى الهيمنة على المنطقة وهو أمر في غاية الخطورة، لأنه يهدف إلى تغير الأنظمة والتدخل فى شؤونها.

وبين أن النظام الإيراني يسعى بكل قوة خلال السنوات الأخيرة إلى تصدير نموذج حزب الله لدول المنطقة، وهو ما ظهر جلياً في دعمه لميليشيا الحوثي فى اليمن والحشد الشعبي وفيلق بدر وكتائب حزب الله فى العراق، والتدخل العسكري لإيران في الملف السوري، إضافة إلى دعم حركة حماس لتعزيز الانقسام الفلسطيني الداخلي.

شاهد أيضاً

طهران: لقاء مرتقب لوزيري خارجية إيران والسعودية في بغداد

قال نائب البرلمان الإيراني جواد كريمي قدوسي عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية، اليوم الثلاثاء، …