مخاوف بشأن وضعية إثنين من صيادي بلوشستان معتقلين في سجون سريلانكا

أعرب قريب لمواطنيين من البلوش اعتقلوا قبل ثلاث سنوات في المياه الدولية بالقرب من سريلانكا ، في مقابلة مع مراسل قناة كلمة الفضائية، عن جهله وقلقه بشأن أوضاع أبناءهما المعتقلين في سريلانكا.

قال هذا المصدر لـ”قناة كلمة “: علي هنزراني نجل بير محمد ومسلم هنزاراني احتجزا في المياه الدولية لمدة ثلاث سنوات ونُقلا إلى سجن في سريلانكا”.

وأضاف: “في السنة الأولى من الاعتقال ، سُمح لهم أحيانًا بالاتصال بأسرهما، لكن لم يكن لديهم أي اتصال مع عائلاتهما منذ حوالي عامين”.

وتابع المصدر الذي طلب عدم نشر اسمه: “علي كان عمره حين اعتقل 19 عاما وكان مسلم يبلغ من العمر 24 عاما ويعملان كبحارة في قارب صيد”.

قال المصدر وهو من أقارب الصيادين البلوشيين: “هذان السجينان البلوشيان في وضع سيء للغاية وسلطات السجن لم ترسل قضيتهما إلى المحكمة والسفارة الإيرانية لم تتعاون وتتخذ أي إجراء لإطلاق سراحهما”.

ومضى يقول إن عائلتي الصيادين المسجونين تعانيان من مشاكل مالية. وقال: والد علي كفيف ووالد مسلم مات منذ سنين”.

و دعا جماعات حقوق الانسان الى العمل من اجل الافراج عن هذين الصيادين البلوشيين.

وتجدر الإشارة إلى أن العديد من الإيرانيين محتجزون في السجون السريلانكية.

شاهد أيضاً

طرد مواطن ايراني من كويت لتحريضه على قتل اهل السنة

أبعدت السلطلت الكويتية إيرانيا اتهم بالتحريض على القتل وإثارة الفتنة الطائفية في مقطع فيديو. وكتبت صحيفة …