مفتى كوردستان ايران يطالب بالافراج عن معلمة كوردية

أفادت قناة كلمة الفضائية، أن الشيخ الأستاذ حسن أميني، القاضي الشرعي و المفتي لمحافظة كوردستان الايرانية، أصدر اليوم الأحد 9 يناير بيانًا يدين سجن زهراء محمدي ، معلمة اللغة الكردية في سنندج.

في هذا البيان ، كتب متهكماً بالمبادئ المزعومة للجمهورية الإسلامية: “إن الأمر الأكثر إيلامًا هو أنه في بلد يدعي تطبيق الشريعة الإسلامية ، تمت إدانة تلك المرأة الشجاعة بسبب معتقداتها وتصريحاتها ، هي لم تقتل أحداً أو تحمل السلاح لتستحق القصاص “.

وطالب في بيانه بالإفراج عن زهراء محمدي في أسرع وقت ممكن.

زهراء محمدي ناشطة مدنية و معلمة للغة الكوردية اتجهت يوم السبت 8 يناير بينما كانت تلبس الزي المحلي لأهالي كوردستان للسجن لتنفيذ حكم الحبس الصادر بحقها ورافقها حتى السجن عدد من النشطاء المحليين و المواطنين من اهالي سنندج.

قالت محمدي للمجموعة التي رافقتها حتى أبواب السجن”لغة الأم هي من أهم حقوقنا الأساسية ولن نتنازل عنها ، وقد بادرت جمعيتنا لتحقيق هذا الحق ، وآمل أن يسقط العدو الذي يعارض هذه الحقوق”.

السيدة محمدي ، رئيسة جمعية نوجين الاجتماعية الثقافية ، اعتقلت في 2019 وحكم عليها في 2020 بالسجن لمدة 10 سنوات بتهمة “تشكيل جماعة ضد الأمن القومي”. وخفف الحكم فيما بعد إلى السجن خمس سنوات عند الاستئناف.

وتجدر الإشارة إلى أنها حاصلة على درجة الماجستير في الجغرافيا السياسية. دأبت هذا الناشطة الاجتماعية على تعليم اللغة الكردية طواعية لمدة 12 عامًا في سنندج والقرى المجاورة.

شاهد أيضاً

طرد مواطن ايراني من كويت لتحريضه على قتل اهل السنة

أبعدت السلطلت الكويتية إيرانيا اتهم بالتحريض على القتل وإثارة الفتنة الطائفية في مقطع فيديو. وكتبت صحيفة …