البنتاغون: مجموعات مدعومة من إيران هي المسؤولة عن استهداف مواقع قوات التحالف بسوريا و العراق

قال “جون كيربي” المتحدث باسم البنتاغون، إن وزارة الدفاع الأميركية ليس لديها شك في أن الهجوم الأخير ضد قوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في سوريا، خططت له ونفذته مجموعات مدعومة من إيران.

وأضاف معلقاً على تزايد وتيرة الهجمات في العراق وسوريا في الأيام الماضية، قائلاً: إن التصعيد قد يكون مرتبطا بذكرى مقتل “قاسم سليماني” أو بتغير المهمة في العراق والتي لم ترض بعض الميليشيات، وأوضح أن الولايات المتحدة كانت مستعدة لهذا الاحتمال وتعمل على حماية قواتها، مضيفا أن بلاده أكدت لإيران مدى جديتها في التعامل مع سلامة وأمن قواتها ومهمتها في العراق وسوريا.

وشهدت الأيام الماضية سلسلة هجمات استهدفت قواعد عسكرية تستضيف مستشارين من التحالف في سوريا والعراق، وتعرضت قاعدة عين الأسد الجوية غربي الأنبار الأربعاء، لهجوم صاروخي جديد، وفق ما ذكر مصدر أمني محلي وآخر في التحالف الدولي لمحاربة داعش، وذلك في ثالث هجوم مماثل منذ الاثنين في العراق.

وكان التحالف، بقيادة الولايات المتحدة، قال، الأربعاء، إن قاعدة عسكرية تستضيف بعض مستشاريه في شمال شرق سوريا تم استهدافها بثماني قذائف صاروخية، متهماً مجموعات موالية لإيران بالوقوف خلف ذلك.

وتأتي هذه الهجمات التي سبقها استهداف قواعد أميركية في العراق خلال اليومين الماضيين، في وقت أحيت إيران وحلفاؤها في المنطقة الذكرى السنوية الثانية لاغتيال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس في ضربة أميركية قرب مطار بغداد.

شاهد أيضاً

وقفة إحتجاجية لتجار الموبيليا بمدينة أورومية

إحتشد تجار الموبيليا بمدينة أورومية الأربعاء 26 يناير إحتجاجا على إقامة معرض موبيليا للمنتجين غير …