وزير الدفاع الإسرائيلي يكشف موقع قاعدتين بحريتين تستخدمهما إيران لتنفيذ هجمات

أعلن وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الثلاثاء، أن إيران شنت هجمات على أهداف بحرية من قاعدتين رئيسيتين في منطقتي شاباهار وقشم جنوبي إيران.

وقال غانتس، في كلمة ألقاها خلال مؤتمر خاص بالأمن والسياسة في جامعة رايشمان، إن “إيران تنفذ تفجيرات باستخدام صواريخها وكذلك من أراضيها وأنشأت قاعدتين رئيسيتين في منطقة شابهار وجزيرة قشم جنوبي إيران، ونفذت منهما عمليات باتجاه الفضاء البحري وما زالت توجد فيهما حتى اليوم طائرات مسيرة متقدمة”.

وكشف غانتس أن “طائرة إيرانية مسيرة تم اعتراضها قرب منطقة بيسان شمال شرقي إسرائيل عام 2018 كان قد تم إطلاقها من مطار T-4 [التيفور] في سوريا، وكانت تحمل متفجرات من نوع [تي إن تي] ليس بغرض الهجوم، بل لإسقاط هذه المواد وإيصالها إلى مختبرات في الضفة الغربية”.

وعرض غانتس، في كلمته، أساليب عمل إيران وأسس تطلعها إلى أن “تصبح قوة عالمية تفرض أيديولوجيتها الراديكالية”، مشددا على أهمية التعاون والتحالف مع الولايات المتحدة ودول العالم ضد إيران.

وأضاف غانتس أن “إيران تعمل أيضًا خارج المنطقة وتنقل النفط والأسلحة إلى فنزويلا وتشغل فيلق القدس في أمريكا الجنوبية وتحاول بسط نفوذها في أفغانستان”.

وأكد وزير الدفاع الإسرائيلي التزام بلاده بالتعاون مع الولايات المتحدة والدول الأخرى في مواجهة إيران، مضيفا “لا شك في أن الحل الدبلوماسي هو الأفضل ولكن بجانبه يجب أن يكون هناك على الطاولة استخدام للقوة، وهو استمرار للدبلوماسية بوسائل أخرى”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، نفتالي بينيت، قد أكد في وقت سابق من اليوم، أن إسرائيل ليست طرفًا في الاتفاق النووي الإيراني وغير ملزمة به، ولن تكرر الخطأ الذي اُرتكب سابقًا.

وتطالب إسرائيل الولايات المتحدة والدول العظمى بالتخلي عن الاتفاق النووي مع إيران وفرض العقوبات عليها بسبب برنامجها النووي والصاروخي.

شاهد أيضاً

من يبقي على عزلة إيران؟

أمير طاهريفي الوقت الذي تستعد إدارة بايدن لإحياء – بصورة ما على الأقل – «الصفقة …