زوج نازنين زاغري راتكليف المحتجزة في إيران يعتزم مواصلة إضرابه عن الطعام

أعلن زوج البريطانية الإيرانية نازنين زاغري راتكليف أنه عازم على مواصلة إضرابه عن الطعام الذي بدأه قبل أسبوعين، احتجاجا على تقاعس لندن وفشلها في تحرير زوجته المحتجزة في طهران.

وقال ريتشارد راتكليف خلال وقفة احتجاجية نظمت لدعم إضرابه الذي بدأه الأحد 24 أكتوبر أمام وزارة الخارجية البريطانية: “هذه ليست مزحة بل إضراب عن الطعام”.

واستنكر “الوضع غير المقبول” بعد ثلاثة أسابيع من خسارة زوجته استئناف إدانتها الأخيرة أمام القضاء الإيراني.

ويعتبر ريتشارد راتكليف أن زوجته وجدت نفسها رهينة “صراع بين الدولتين” بسبب دين قديم بقيمة 400 مليون جنيه إسترليني ترفض لندن تسويته منذ الإطاحة بشاه إيران عام 1979.

وقال: “النشاط البدني يتباطأ عندما تبدأ إضرابا عن الطعام، لذلك لم أعد أشعر بالبرد”، مشيرا إلى “لطف” المؤيدين الذين أرسلوا له “أوشحة وقبعات وملابس دافئة”.

وأوقفت نازنين زاغري راتكليف مديرة مشروع مؤسسة “تومسون رويترز” في طهران سنة 2016 خلال زيارتها عائلتها هناك.

واتهمت بالتآمر لقلب النظام في إيران وهو ما نفته بشدة، وحكم عليها بالسجن 5 سنوات، وبعد أن أمضت هذه العقوبة حكم عليها في نهاية أبريل بالسجن لمدة عام وحظر عليها مغادرة إيران لمدة عام بسبب مشاركتها في مسيرة أمام السفارة الإيرانية في لندن عام 2009.

شاهد أيضاً

من يبقي على عزلة إيران؟

أمير طاهريفي الوقت الذي تستعد إدارة بايدن لإحياء – بصورة ما على الأقل – «الصفقة …