منظمة “سرمجاران” بلوشستان العسكرية تتبنى مسؤولية تنفيذ عمليتين عسكريتين في بلوشستان

بحسب حملة النشطاء البلوشيين ، في صباح يوم الأربعاء 5 مايو 2021، تم استهداف مقر عسكري تابع للحرس الثوري الايراني في مدينة نيكشهر. وفي أنباء أخرى من مدينة زهك ، قُتل قائد شرطة مكافحة المخدرات على يد من يسمون من قبل النظام الايراني بـ “المسلحين الأشرار”.

وفقا لتقارير محلية ، سمع السكان المحليون فجر يوم الأربعاء ، 5 مايو ، صوت انفجار ودخان وحريق يتصاعد من مقر عسكري تابع للحرس الثوري الإيراني في مدينة نيكشهر.

كما قتل مسلحون ظهر يوم الاربعاء 5 مايو الملازم الاول “مهدي شهركي” قائد شرطة مكافحة المخدرات في مدينة زهك.

وعزا قائد شرطة سيستان وبلوشستان أحمد طاهري هذه العملية إلى ما سماهم “المسلحين الأشرار”.

وأعلنت جماعة مسلحة تسمى “سرمجاران بلوشستان المجهولون” مسؤوليتها عن الهجومين في بيانين منفصلين نشرتا على القناة التي تحمل الاسم نفسه ، ردا على مقتل العديد من المواطنين البلوش في الأيام الأخيرة.

شاهد أيضاً

رئيس وزراء إسرائيل: انتخاب رئيس إيران الجديد “جرس إنذار أخير” للعالم

وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، انتخاب إبراهيم رئيسي، رئيسا لإيران بأنه “جرس إنذار أخير”، …