220 نائبا بالكونجرس الأمريكي يدعمون مشروع قرار يطالب إدارة جو بايدن بمحاسبة إيران

دعم 220 نائبا بالكونجرس الأمريكي مشروع قرار يطالب إدارة جو بايدن بمحاسبة النظام الإيراني على قمع شعبه ورعاية الإرهاب.

وذكرت صحيفة “عرب نيوز” السعودية الصادرة باللغة الإنجليزية أن أكثر من 220 عضوًا في الكونجرس يدعمون مشروع القرار رقم (HR 118)، الذي يدعم رغبة الشعب الإيراني في جهورية إيرانية ديمقراطية علمانية وغير نووية، بينما يدين انتهاكات حقوق الإنسان والإرهاب الذي يرعاه النظام في إيران.

واستضافت منظمة الجاليات الإيرانية الأمريكية مؤتمرًا عبر منصة “زووم” للاجتماعات الافتراضية، لدعم مشروع القرار، الثلاثاء، وذلك قبل يوم على خطاب بايدن بمناسبة مرور 100 يوم على رئاسته.

وقال الجمهوري توم ماكلينتوك إن “مشروع القرار (HR 118) يبعث رسالة عاجلة لإدارة الرئيس بايدن خلال أول مائة يوم لها، مفادها أن الكونجرس يريد محاسبة النظام الإيراني الفاسد على جرائمه ضد شعبه ورعايته المستمرة للإرهاب العالمي”.

وأضاف ماكلينتوك: “هذا القرار يعبر عن حقائق بديهية، وليس مجرد أمنيات في نقاش عن تصرفات إيران ضد شعبها وضد دول العالم المسالمة. كما يستشهد بالعديد من الأمثلة على الانتهاكات الحقوقية والأعمال الإرهابية”.

بدورها، اعتبرت رئيس مجلس المقاومة الإيرانية المعارض، مريم رجوي، أن مشروع القرار “يعكس الإجماع الحزبي بين أغلبية نواب الشعب الأمريكي المنتخبين”.

كما يبعث المشروع-برأي رجوي- “برسالة تتمثل في أن الشعب الإيراني ليس وحده في نضاله من أجل بلوغ الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان”.

ومضت قائلة “بالرغم من السياسة الرسمية، يقف نواب الشعب الأمريكي المنتخبين مع الشعب الإيراني، ويطالبون بسياسة حاسمة ضد النظام”.

وأشارت إلى أن “مشروع القرار يسلط الضوء على أن حقوق الإنسان والديمقراطية يجب أن تكون جوهر أي سياسة بشأن إيران”.

ووفق “عرب نيوز”، فإن لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب من المتوقع أن تعقد جلسات استماع عامة بشأن قرار (HR 118)، الذي جرى تقديمه في 11 فبراير/شباط، تتضمن تفاصيل العديد من حوادث القتل الجماعي والإرهاب التي نفذها النظام الإيراني.

وينص مشروع القرار على: “دعم رغبة الشعب الإيراني في قيام جمهورية إيران الديمقراطية العلمانية وغير النووية، وإدانة انتهاكات الحكومة الإيرانية لحقوق الإنسان والإرهاب الذي يرعاه النظام”.

وجاء في المشروع أيضا: “مع اندلاع الاحتجاجات الأخيرة في أكثر من 100 مدينة، قمع النظام الإيراني المظاهرات، ما أسفر عن مقتل 25 شخصًا على الأقل واعتقال 4 آلاف شخص، بما في ذلك بطل المصارعة نافيد أفكاري، الذي جرى إعدامه وسط غضب دولي في سبتمبر “أيلول” 2020″.

شاهد أيضاً

منظمة “سرمجاران” بلوشستان العسكرية تتبنى مسؤولية تنفيذ عمليتين عسكريتين في بلوشستان

بحسب حملة النشطاء البلوشيين ، في صباح يوم الأربعاء 5 مايو 2021، تم استهداف مقر …