300 خبير ايراني لبايدن: بدلا من النظام ركزوا على الشعب الايراني

وجه أكثر من 300 مهني أميركي من أصول إيرانية، الأربعاء، رسالة إلى الرئيس الأميركي، جو بايدن، لحثه على سياسة حازمة تجاه طهران، ودعم الإيرانيين الساعين إلى الحرية.

الرسالة المفتوحة التي أشرفت عليها “لجنة المهنيين الإيرانيين المخصصة لسياسة إيران“، تؤرخ لأبعاد عديدة للسلوك الخبيث الذي يتبعه نظام طهران، ولا سيما سجله المروع في مجال حقوق الإنسان وقمعه المعارضين في الداخل والخارج.

وطالب الموقعون، الرئيس الأميركي باتخاذ “إجراءات قوية وفورية لدعم تطلع الشعب الإيراني لجمهورية ديمقراطية وعلمانية وغير نووية “.

وقد وقع على الرسالة أكثر من 300 شخصية بارزة من العلماء والأساتذة والأطباء والمديرين التنفيذيين والمتخصصين الأميركيين من أصول إيرانية، مشددين على أن “الدفاع عن حقوق الإنسان والديمقراطية في إيران يجب أن يكون عنصرا مركزيا ودائما” في سياسة بايدن تجاه طهران.

وأكد الموقعون وجوب عدم تقديم واشنطن “أي تخفيف للعقوبات أو التنازلات إلى النظام الإيراني، ما لم ينهِ، بشكل يمكن التحقق منه، انتهاكاته لحقوق الإنسان في إيران، وإرهابه في الخارج، والتخلي عن دعمه المدمر لوكلائه في المنطقة “.

كاظم قزرونيان، أحد منظمي الرسالة الرئيسيين، ومنسق “لجنة المهنيين الإيرانيين المخصصة لسياسة إيران”، قال لموقع “سكاي نيوز عربية”، إن “العديد من المشاركين في التوقيع على الرسالة، كانوا هدفا لمؤامرة إرهابية من قبل النظام الإيراني في يونيو 2018 قرب باريس”.

شاهد أيضاً

ميليشيا مدعومة من إيران تختطف بريطاني في العراق بعد بيانات تهديد أمس

أفادت وسائل إعلام، اليوم الثلاثاء، عن قيام مجموعة مسلحة باختطاف مواطن بريطاني في العراق.  ونقلت …