حسن روحاني مرحبا باجتماع فيينا؛ فصل جديد في الإتفاق النووي

رحب الرئيس الإيراني حسن روحاني، الأربعاء، ببداية «فصل جديد» غداة انطلاق مباحثات في فيينا بين طهران والقوى الكبرى، سعيًا لإحياء الاتفاق حول برنامجها النووي الذي انسحبت منه واشنطن أحاديًّا في العام 2018.

وعقد الأطراف الذين لا يزالون منضوين في الاتفاق، أي إيران والدول التي بات يصطلح على تسميتها مجموعة «4+1» (أي فرنسا، بريطانيا، روسيا، الصين، وألمانيا) اجتماعًا الثلاثاء حضرته الولايات المتحدة، لكن دون المشاركة مباشرة في المباحثات أو الجلوس إلى طاولة واحدة مع وفد طهران، وفق «فرانس برس»

وأبدى الأطراف المعنيون باجتماعات فيينا إيجابية حيال بداية المناقشات.

وقال رئيس الوفد الإيراني مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي إن «الاجتماع بشكل عام كان بناء»، بينما رأى الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد براس «نعتبر أن هذه الخطوة بناءة، وبالتأكيد مرحب بها».

وأفاد دبلوماسي أوروبي بأن مجموعتين من الخبراء، الأولى مكلفة العقوبات والثانية الملف النووي، ستتوليان المهمة «لمدة 15 يومًا، أو شهر، لا نعرف بالضبط»، على أن تعقد اللجنة المشتركة لخطة العمل الشاملة المشتركة (الاسم الرسمي للاتفاق) اجتماعًا ثانيًّا الجمعة

شاهد أيضاً

الولايات المتحدة تصف إعلان ايران ببدء تخصيب اليورانيوم بنسبة 60٪ استفزازي

أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، أنه يشعر بقلق من إعلان إيران “الاستفزازي” عن زيادة نسبة تخصيب …