البرلمان الايراني يلمح بمواقفته على اتفاقية ايران و الصين

رحب رئيس البرلماني الإيراني، محمد باقر قاليباف، باتفاقية التعاون الشامل بين بلاده والصين، مشددا على أنه يتعين على واشنطن إلغاء العقوبات المفروضة على طهران، “عمليا وبالكامل”.

وقال محمد باقر قاليباف خلال اجتماع البرلمان: “نرحب باتفاقية التعاون الشامل مع الصين ونعتبرها خطوة استراتيجية تثبت أن العالم لا يقتصر على الغرب فحسب”، موضحا أن “التوقيع على هذه الاتفاقية، بمثابة تحذير هام للولايات المتحدة لتدرك أن العلاقات الدولية تتغير بسرعة في غير صالحها”.

وأشار إلى أن “البرلمان الإيراني سيشرف على أي اتفاقيات أو عقود ستنجم عن مذكرة التعاون المشترك مع الصين، قبل أن تصبح على جدول أعمال الحكومة، وسيطلع الشعب الإيراني على مفاد الاتفاقية”.

وأضاف قاليباف: “رفع العقوبات على الورق لا يلبي تطلعات الشعب الإيراني، وعلى أمريكا إلغاء العقوبات عمليا وبالكامل”، لافتا إلى أن “القانون البرلماني -الإجراءات الاستراتيجية لرفع العقوبات وصيانة المصالح الإيرانية- حقق انفراجا في المسار الدبلوماسي، وعلى الجهاز الدبلوماسي استغلال الفرصة لرفع العقوبات”.

وتابع: “يتحد الشعب والمسؤولون الإيرانيون في انتظار قيام الجانب الآخر بإجراءات عملية لرفع العقوبات بشكل فعال عن الاقتصاد الإيراني، وقد أكدنا مرارا وتكرارا أن إيران ستفي بالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي بعد التحقق من رفع العقوبات عمليا وليس على الورق”.

شاهد أيضاً

رئيس وزراء كوريا الجنوبية يزور إيران للتشاور حول أصول طهران المجمدة

غادر رئيس الوزراء الكوري الجنوبي “تشونج سي-كيون”، صباح اليوم الأحد، البلاد متوجها إلى إيران، حيث …