المساعد السياسي لقائد الحرس الثوري الايراني: تم عزل سعيد محمد بسبب تجاوزه لقوانين الحرس الثوري

أكد اللواء يد الله جواني، المساعد السياسي لقائد الحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، أن الحرس الثوري لا يدعم أي مرشح في الانتخابات الرئاسية الإيرانية القادمة.

وأكد يد الله جواني عزل “سعيد محمد” من منصبه، كقائد لمقر خاتم الأنبياء للإعمار، لأنه “تجاوز قوانين الحرس فيما يتعلق بالترشح للانتخابات”.

هذا وأعلن العميد، سعيد محمد، الشهر الماضي، استقالته من منصبه، في ظل قراره خوض الانتخابات الرئاسية في البلاد، إذ يعتبر سعيد محمد، الذي كان يقود أحد أهم القواعد العسكرية للحرس الثوري في إيران، من ممثلي التيار الأصولي (المحافظ) في هذه الانتخابات.

وكان المرشد الإيراني، علي خامنئي، قد دعا إلى مشاركة واسعة في الانتخابات الرئاسية المقبلة، مشيرا إلى أن “المشاركة الواسعة في الانتخابات، تضمن مستقبل البلاد من خلال اختيار الشخصية الأصلح، وأن هذه المشاركة ستبعث على قوة البلاد واستقرارها”.

جدير بالذكر أن الانتخابات الرئاسية في إيران ستجرى يوم 18 يونيو من العام الحالي، حسب وزارة الداخلية، وقد افتتح مستشار المرشد الأعلى الإيراني للشؤون العسكرية العميد، حسين دهقان، وهو عسكري، السباق الانتخابي بإعلانه يوم 24 من نوفمبر الماضي نيته الترشح لهذا الاستحقاق الرئاسي.

شاهد أيضاً

ميليشيا مدعومة من إيران تختطف بريطاني في العراق بعد بيانات تهديد أمس

أفادت وسائل إعلام، اليوم الثلاثاء، عن قيام مجموعة مسلحة باختطاف مواطن بريطاني في العراق.  ونقلت …