إدارة بايدن تبدأ اتصالات دبلوماسية غير مباشرة مع إيران

قال مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض، جيك سوليفان، إن الولايات المتحدة وإيران بدأتا اتصالات دبلوماسية غير مباشرة، من خلال أوروبيين وآخرين، لتبادل الرسائل عن الكيفية التي يمكن بها استئناف الالتزام بالاتفاق النووي المبرم عام 2015.
وأضاف سوليفان – في تصريحات أوردتها قناة “الحرة” الأمريكية، اليوم السبت – أن “الدبلوماسية مع إيران مستمرة، لكن ليست بطريقة مباشرة في الوقت الراهن”، مشيرا إلى أن “هناك قنوات اتصال عن طريق الأوروبيين وآخرين تمكننا من أن نوضح للإيرانيين موقفنا فيما يخص منهج الالتزام مقابل الامتثال للاتفاق وأن نستمع إلى موقفهم هم أيضا”.
وتابع: إنه “في هذه المرحلة ننتظر أن نسمع أكثر من الإيرانيين عن الطريقة التي يرغبون من خلالها في المضي قدما، ونحن نؤمن بأننا نمر الآن بعملية دبلوماسية ويمكن من خلالها تحقيق هدفنا، بمنع إيران من الحصول على سلاح نووي عبر الدبلوماسية”.

يذكر أن مكتب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، أعلن إن جونسون أكد خلال اتصال هاتفى مع الرئيس الإيرانى حسن روحاني التزام بريطانيا بالاتفاق النووى المبرم مع الجمهورية الإسلامية عام 2015، وأضاف المكتب في بيان أن جونسون حث روحانى على وقف انتهاكات إيران لبنود الاتفاق والتي بدأتها طهران بعد انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق عام 2018.

وقال البيان “أكد على أهمية أن تنتهز إيران فرصة استعداد الولايات المتحدة للعودة إلى الاتفاق إذا عادت إيران إلى الالتزام”.

شاهد أيضاً

ميليشيا مدعومة من إيران تختطف بريطاني في العراق بعد بيانات تهديد أمس

أفادت وسائل إعلام، اليوم الثلاثاء، عن قيام مجموعة مسلحة باختطاف مواطن بريطاني في العراق.  ونقلت …