امام اهل السنة في زاهدان بشأن ضحايا كورونا في الأحواز: لماذا شعب ايران التي تمتلك كل هذه الثروات و الإمكانيات، في هذا الوضع؟

انتقد الشيخ عبد الحميد اسماعيل زهي، إمام وخطيب الجمعة السني في مدينة زاهدان بمحافظة بلوشستان، “فشل الحكومة في إدخال لقاح كورونا إلى البلاد”. وقال إنه يتعين على المسؤولين الآن التفكير في أمتهم التي تعاني من البطالة والجوع.

قال مولانا عبد الحميد في صلاة الجمعة لأهل السنة في زاهدان يوم الجمعة 5 مارس: “جاء في الأخبار أن في إحدى مستشفيات مدينة الأحواز توفي نصف المرضي بسبب كورونا. شعرت بصدمة وحزن شديد لسماع هذا الخبر ، وشعرت بالأسف تجاههم ، فلماذا يكون الشعب الإيراني ، البلد الذي يمتلك الكثير من الثروات والإمكانيات ، في هذا الوضع؟!”

يتساءل إمام جمعة زاهدان السني ، لماذا لا تستورد السلطات اللقاح المستخدم في العالم هذه الأيام لمحاربة الكورونا ، باستثناء عدد محدود للغاية؟

وبحسب الشيخ عبد الحميد في إقليم سيستان وبلوشستان ، “لم ترد أنباء عن اللقاح بعد”. وقال: “حتى لو كان هناك لقاح ، يستخدمه علية القوم في العاصمة أولاً”.

طلب إمام جمعة زاهدان السني أن تهتم السلطات الفكرية بالمحافظات.

وأشار مولانا عبد الحميد ، دون الإشارة إلى الوضع الحالي في سراوان بعد مقتل بائعي الوقود ، إلى أن أمن إقليم سيستان وبلوشستان حيوي ومهم للغاية. وقال مؤكدا”انعدام الأمن يضر بالجميع”.

شاهد أيضاً

العاهل الأردني: تعرضنا لهجوم بطائرات مسيرة تحمل تواقيع إيرانية

أعلن العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، أن بلاده سبق أن تعرضت لهجوم بطائرات مسيرة …