استمرار الاحتجاجات الشعبية في بلوشستان

تشير التقارير الواردة من بلوشستان إلى استمرار الاحتجاجات الشعبية في الإقليم.

حيث أفادت مصادر إخبارية من بلوشستان أنه يوم الخميس 25 فبراير، وعلى الرغم من إصابة عشرات الأشخاص في قرية شورو من توابع بلدة كورين بمحافظة زاهدان، فإن أهالي هذه المنطقة لم يتراجعوا وكانوا متواجدين في الشوارع.

وبحسب مصادر محلية من مدينة سوران، فقد أفادت الأنباء أن عملاء الحرس الثوري الإيراني وقوات مكافحة التمرد سيطروا على مدرسة الشهيد رجائي ويستخدمونها كقاعدة.

بالأمس 24 فبراير، تم إغلاق مدرسة الشهيد رجائي بمدينة سوران وتمركزت هناك قوات مكافحة التمرد والحرس الثوري الإيراني.

حوّل الحرس الثوري الإيراني المدارس إلى قواعد خوفًا من هيمنة المتظاهرين البلوش لقواعده العسكرية ومقراته القمعية وفقدان سلطته ومهابته في وسائل الإعلام الدولية.

كانت هناك أيضا تقارير عن اعتقال العديد من المتظاهرين البلوش وتزامنًا مع تقارير عن إضرابات في عدة مدن في إقليم سيستان وبلوشستان وانقطاع الإنترنت ، بينما صرح أحمد طاهري ، قائد شرطة الإقليم ، إن “جميع المدن والبلدات” في الإقليم “آمنة ومأمونة”.

شاهد أيضاً

رئيس وزراء كوريا الجنوبية يزور إيران للتشاور حول أصول طهران المجمدة

غادر رئيس الوزراء الكوري الجنوبي “تشونج سي-كيون”، صباح اليوم الأحد، البلاد متوجها إلى إيران، حيث …