إيران وكوريا الشمالية تعاونتا في تطوير صواريخ بعيدة المدى وفقا لتقرير للأمم المتحدة

استأنفت كوريا الشمالية وإيران التعاون في تطوير صواريخ بعيدة المدى في عام 2020، وفقا لتقرير من الأمم المتحدة أكد أيضا أن بيونغ يانغ تواصل انتهاك مختلف القرارات بشأن الأسلحة النووية.

وكانت لجنة مستقلة من خبراء الأمم المتحدة قد أعدت تقريرا سنويا، اطلعت عليه وكالة فرانس برس للأنباء، وقُدمته اللجنة إلى مجلس الأمن يوم الاثنين، وأفاد بأن طهران تنفي أي تعاون صاروخي مع كوريا الشمالية، بيد أن دولة عضوة لم تذكر اسمها، قالت إن كوريا الشمالية وإيران “استأنفتا التعاون في مشاريع تطوير الصواريخ بعيدة المدى”، وفقا للتقرير.

وأضاف التقرير أن التعاون المستأنف “ربما تضمن نقل أجزاء مهمة، وكانت آخر شحنة مرتبطة بهذا التعاون في عام 2020”.

ويراقب الخبراء، الذين أعدوا التقرير، مختلف العقوبات المفروضة على بيونغ يانغ، والتي تهدف إلى إرغامها على تعليق برامج أسلحتها النووية والباليستية.

وقال مجيد تخت روانجي، سفير إيران لدى الأمم المتحدة، في رسالة مؤرخة في ديسمبر / كانون الأول إلى مراقبي عقوبات الأمم المتحدة، مرفقة بالتقرير، إن المراجعة الأولية للمعلومات التي قدمها له المراقبون تشير إلى أنه ربما استخدمت “معلومات خاطئة وبيانات مضللة” في أعمالهم.

شاهد أيضاً

ميليشيا مدعومة من إيران تختطف بريطاني في العراق بعد بيانات تهديد أمس

أفادت وسائل إعلام، اليوم الثلاثاء، عن قيام مجموعة مسلحة باختطاف مواطن بريطاني في العراق.  ونقلت …