إيران تعلن أنها لا تنوي طرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية

أعلنت إيران الإثنين على لسان المتحدث باسم وزارة خارجيتها، أنها لا تعتزم طرد مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وذلك في أعقاب صدور قانون مثير للجدل عن مجلس الشورى الشهر الماضي.

وقال المتحدث سعيد خطيب زاده في مؤتمر صحافي إنه على الرغم من إقرار هذا القانون “فإن تعاون إيران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لن يتوقف و(تطبيق النصّ) لا يعني طرد مفتشي الوكالة”.

وتبنى مجلس الشورى الإسلامي الذي يهيمن عليه المحافظون في كانون الأول/ديسمبر، قانونا بعنوان “خطة العمل الاستراتيجية لرفع لعقوبات وحماية مصالح الشعب الإيراني”، أبدت حكومة الرئيس المعتدل حسن روحاني عدم موافقتها عليه، لكنها أكدت التزامها بتطبيقه.

ويلزم القانون الحكومة وقف “تنفيذ البروتوكول الإضافي” لمعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية اعتباراً من 21 شباط/فبراير في حال لم يتمّ رفع العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على الجمهورية الإسلامية بحلول ذلك التاريخ، أو في حال لم يتمكن شركاء طهران في الاتفاق حول البرنامج النووي الإيراني من مساعدة طهران على الالتفاف على هذه العقوبات التي تمنعها عملياً من التجارة مع سائر دول العالم.

شاهد أيضاً

إيران تهدد بإنهاء الاتفاق مع وكالة الطاقة الذرية

كشفت وثيقة إيرانية أن طهران هددت بإنهاء اتفاق أبرمته مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية يبقي …