مستشار خامنئي: سليماني أنشأ 22 كيانا ميليشياويا بالعراق و60 بسوريا.. ونشطاء: وكم أسس في اليمن ولبنان؟

أكد نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أن إيران تسعى لنشر الإرهاب والطائفية في الدول العربية عبر وكلائها وميليشياتها في العراق وسوريا ولبنان واليمن.

وأشار النشطاء إلى أنهم لم يندهشوا من تصريحات رحيم صفوي المستشار العسكري لمرشد نظام الملالي الإيراني علي خامنئي، عن الإرهابي قاسم سليماني قائد فليق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني.

وقال “صفوي”، إن سليماني أنشأ 22 كيانا ميليشياويا للحشد الشعبي في العراق و60 بسوريا. وفق ما أورده الموقع الإلكتروني لمنظمة “مجاهدي خلق” المعارضة.

وبحسب ما أكده صفوي، فإن المليشيات المشكلة ضمت 5 آلاف عنصر من السوريين والجنسيات الأخرى، بينما لم يتم تحديد عدد من هم في العرق.

وفي محاولة لإضفاء شرعية غير موجودة، يحاول المسؤولون الإيرانيون إلصاق هذه الصفة بأذرعهم. في سوريا والعراق، عبر تسميتها “ألوية شعبية”.

وأقرت إيران في وقت سابق بتدريب هذه المليشيات المسلحة على يد قيادات فيلق القدس التابع للحرس الثوري بالتعاون مع حزب الله اللبناني.

وتضم مليشيات سوريا والعراق، أيضا، عناصر من خارج البلدين العربيين من شيعة إيران وأفغانستان وباكستان ولبنان.

لكن المستشار العسكري للمرشد الإيراني لم يتحدث من قريب أو بعيد عن التكلفة المالية السنوية لدعم المليشيات في سوريا والعراق.

لكن أزاح حشمت الله فلاحت بيشة، الرئيس السابق للجنة الأمن في مجلس شورى إيران، الستار عن تبرعات إيرانية تقدر بـ30 مليار دولار دعما للمليشيات في سوريا.

وكان قاسم سليماني اعترف في خطاب، في تموز 1996 بأن وزارة الدفاع الإيرانية عملت على 3 فترات لإنتاج وإرسال أسلحة إلى العراق.

من جانبهم، تساءل النشطاء، عن كم ميليشيا أسسها الإرهابي سليماني في اليمن ولبنان مثل ذلك العدد الضخم من الميليشيات في سوريا واليمن.

وأشار نشطاء إلى أن مستشار خامنئي يعترف بأن المجرم الإرهابي الهالك قاسم سليماني، كانت مهماته تشكيل فرق الإرهاب والقتل بالعراق وشكل به ٢٢فرقة للقتل، وسماها بالحشد الشعبي وكون بسوريا أكثر من ٦٠ ألف إرهابي للقتل والإرهاب وهذا خلاف ما شكل بلبنان واليمن!!

شاهد أيضاً

إيران تسجل 6204 إصابات جديدة و93 حالة وفاة بكورونا

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة الإيرانية سيما سادات لاري، اليوم الخميس، تسجيل 6204 إصابات جديدة …