المبعوث الأميركي: إيران ربما تحجم عن الانتقام لمقتل عالمها النووي

قال المبعوث الأميركي الخاص بإيران إليوت آبرامز إنه من المستبعد أن تنتقم إيران لمقتل العالم النووي الكبير محسن فخري زاده قبل تفويض جو بايدن الرئاسة في الولايات المتحدة، وذلك خشية أن تعرض للخطر أي إمكانية لتخفيف العقوبات عنها في المستقبل.

وقال آبرامز في حديث مع وكالة رويترز للأنباء إن إيران “في أمَسّ الحاجة” لتخفيف العقوبات المفروضة عليها من قبل الولايات المتحدة، وإن هذا الأمر سيكون موضوعاً أساسياً في اتخاذها أي قرار بشأن الرد على مقتل العالم النووي، خاصةً مع تولي بايدن الرئاسة من دونالد ترمب في 20 يناير المقبل.

وأضاف آبرامز قائلاً: “إذا كانوا يريدون تخفيف العقوبات فإنهم يعلمون أنهم بحاجة للمشاركة في نوع من المفاوضات بعد 20 يناير وسيدركون عندئذ أن عليهم عدم القيام بأي أنشطة، في الفترة من الآن وحتى 20 يناير، من شأنها أن تجعل تخفيف العقوبات أكثر صعوبة.”

شاهد أيضاً

انتحار سجين ايراني محكوم عليه ببتر الأصابع

سجين حُكم عليه ببتر أربعة أصابع من يده اليمنى في سجن أرومية “حاول الانتحار” بأكل …