عقوبات أميركية جديدة ضد إيران تستهدف كيان متورط بالقيام بأبحاث حول الأسلحة الكيماوية

أعلنت الولايات المتحدة يوم الخميس الـ3 ديسمبر فرض عقوبات جديدة على كيان وشخص على صلة بمجموعة فخرى زادة في وزارة الدفاع الإيرانية و ذلك في اطار تكثيف الضغوط القصوى على طهران.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في بيان لها، إنها فرضت عقوبات على مجموعة شهيد ميثمي ورئيسها، مهران ببري، متهمة الكيان بالتورط في أبحاث الأسلحة الكيماوية الإيرانية وعلاقته بمنظمة البحث والابتكار التابعة لوزارة الدفاع الإيرانية التي أدرجتها واشنطن على القائمة السوداء في وقت سابق.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوشين، حول هذا القرار الأميركي الجديد: إن صناعة أسلحة دمار شامل في إيران يشكل تهديدًا لأمن جيران هذا البلد والعالم.

وأعلن وزير الخزانة في بيان له إن “الولايات المتحدة ستستمر في مواجهة أي جهود يبذلها النظام الإيراني لتطوير أسلحة كيماوية قد يستخدمها النظام أو الجماعات التي تعمل بالوكالة عنه لدفع أجندتهم الخبيثة.”

ويقول مكتب مراقبة الأصول الأجنبية إن مجموعة “شهيد ميثمي” تابعة لمنظمة البحث والابتكار التابعة لوزارة الدفاع ومسؤولة عن العديد من مشاريعها التي كلفت ملايين الدولارات.

ووفقاً لهذه العقوبات، من المقرر تجميد أصول مجموعة شهيد ميثمي، وسيتم منع المؤسسات والأفراد الأميركيين من التعامل مع هذه المجموعة الإيرانية.

شاهد أيضاً

انتحار سجين ايراني محكوم عليه ببتر الأصابع

سجين حُكم عليه ببتر أربعة أصابع من يده اليمنى في سجن أرومية “حاول الانتحار” بأكل …