مقتل قائد في الحرس الثوري الإيراني بطائرة مسيّرة في سوريا

ذكرت وسائل إعلام سورية، أن عضوا بارزا في الحرس الثوري الإيراني،يدعى مسلم شهدان، قُتل يوم الأحد الماضي في مدينة القائم السورية قرب الحدود الشمالية الشرقية للبلاد مع العراق.

ووفقًا لتقارير من وكالة أنباء ستيب، المقربة من المعارضة السورية، فإن المسؤول الكبير كان على ما يبدو نشطًا في قسم اللوجستيات في فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وقُتل عندما أطلق صاروخ من طائرة بدون طيار على سيارة كان يقودها، وقُتلا برفقته اثنين من أفراد حمايته.

وأعلنت إسرائيل هيوم هذا الخبر وقالت إن أيا من التقارير لم يشر إلى من قام بقيادة الطائرة المسيرة التي قتلت المسؤول الإيراني.

وبحسب تقارير إخبارية سورية، قصفت طائرات مقاتلة يُعتقد أنها تابعة لقوات التحالف الأمريكي 10 أهداف بالقرب من بلدة البوكمال الحدودية، مما أسفر عن مقتل العديد من عناصر الميليشيات الموالية لإيران وتدمير مستودعات الذخيرة والمعدات.

ويضيف التقرير أن قاعدة الإمام علي العسكرية تقع بالقرب من البوكمال حيث قام بتدشينها عناصر من الحرس الثوري خلال العامين الماضيين، لكي تتمكن إيران من نقل الأسلحة والمعدات من العراق إلى سوريا.

شاهد أيضاً

كورونا في ايران؛ توفي 86 شخصًا الليلة الماضية ، 6016 مريضًا جديدًا

أعلنت وزارة الداخلية الإيرانية ، الليلة الماضية ، آخر إحصائيات الوفيات والحالات الجديدة لفايروس كورونا.وبحسب …