أميركا: الحرس الثوري الإيراني يقوم بتجنيد الأطفال لزيادة نفوذه خارج إيران

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن الحرس الثوري الإيراني يقوم بتجنيد مقاتلين أجانب، بما في ذلك الأطفال، لزيادة نفوذه خارج إيران.

وقال الخارجية الأميركية في سلسلة تغريدات، أن الحرس الثوري قام بتشكل لواء فاطميون من الشيعة الأفغان ولواء زينبيون من الشيعة الباكستانيين للقتال في الصراعات الإقليمية وخاصة في سوريا.

وجاء في هذه التغريدات، أن الحكومة الأميركية فرضت عقوبات على الجماعتين في عام 2019، وفي تغريد أخرى قالت الخارجية الأميركية أن مركز مكافحة الإرهاب في وست بوينت، ذكر أن عدد مقاتلين لواء فاطميون يبلغ بين 10 آلاف و12 الف جندي، وأضافت التغريدة، أن مسؤول في لواء فاطميون قال في عام 2018 أن اكثر من 2000 شخص من قوات مليشيات فاطميون قتلوا في سوريا.

وأضافت الخارجية الأميركية أنه في عام 2018، وثقت منظمة هيومن رايتس ووتش تجنيد الأطفال من قبل إيران في لواء فاطميون وأدانت هذا الأمر، وكشفت عن أدلة على مقتل أطفال أفغان يبلغون من العمر 14 عامًا في الحرب السورية.

وجدير بالذكر انه في ربيع هذا العام، تم بث لقطات دعائية على عدد من المحطات التلفزيونية الأفغانية؛ تُظهر علم لواء فاطميون إلى جانب علم ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، وتقول ان كلاهما يشكل تهديدًا مساويًا لأمن أفغانستان.

وقال البيان المتلفز وفي إشارة الى إيران أن “جيراننا لا يهتمون بأفغانستان وهم يدمروننا. صرخة شعبنا لن تتوقف طالما استمر التأثير المدمر لجيراننا.”

شاهد أيضاً

كورونا في ايران؛ توفي 86 شخصًا الليلة الماضية ، 6016 مريضًا جديدًا

أعلنت وزارة الداخلية الإيرانية ، الليلة الماضية ، آخر إحصائيات الوفيات والحالات الجديدة لفايروس كورونا.وبحسب …