مقتل 19 عنصرا من لواء زينبيون في هجمات إسرائيلية في سوريا

أفادت الأنباء الواردة من سوريا ان ما لا يقل عن 19 مسلحًا باكستانيًا، ينشطون تحت إشراف الحرس الثوري الإيراني، قتلوا في غارة جوية، من المحتمل ان تكون إسرائيل قد نفذتها، على أهداف في محافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقالت مصادر في المرصد السوري لحقوق الإنسان – وهي جماعة مقرها لندن تتابع عن كثب الأحداث في سوريا – إن طائرات مقاتلة إسرائيلية قصفت مواقع لواء زينبيون في الصحراء غرب البوكمال.

وجدير بالذكر ان لواء زينبيون تم تشكيله من قبل الحرس الثوري الإسلامي الإيراني ويتألف بشكل أساسي من الشيعة الباكستانيين وقد تم استخدامهم في الحرب السورية لدعم حكومة الرئيس بشار الأسد.

ويأتي الهجوم الذي وقع في الساعات الأولى من صباح الخميس ، 26 نوفمبر ، بعد يوم من غارة جوية أخرى على أهداف لجماعات مسلحة موالية لإيران جنوب العاصمة دمشق.

وقالت مصادر في المرصد السوري لحقوق الإنسان إن اثنين من كبار قادة لواء زينبيون كانا من بين القتلى بينما أصيب عدد آخر بجروح خطيرة.

كما أخبرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) هذا الأسبوع عن غارات جوية إسرائيلية في منتصف ليل الثلاثاء 24 نوفمبر على مناطق جنوب العاصمة السورية دمشق.

وتقول الحكومة السورية إن الهجوم وقع في هضبة الجولان المحتلة في جنوب سوريا ولم يسفر عن سقوط ضحايا، لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن ثمانية قتلوا على الأقل من المتشددين المرتبطين بإيران.

ولم يعلق مسؤولون في إسرائيل وسوريا وإيران بعد على الهجمات التي وقعت في دير الزور.

شاهد أيضاً

انتحار سجين ايراني محكوم عليه ببتر الأصابع

سجين حُكم عليه ببتر أربعة أصابع من يده اليمنى في سجن أرومية “حاول الانتحار” بأكل …