التلفزيون الإيراني يبث اعترافات قسرية لزعيم أحوازي معارض للنظام الإيراني

بثت شبكة خبر الحكومية الإيرانية، الأربعاء 11 نوفمبر 2020 ، جزءاً من الاعترافات القسرية لحبيب فرج الله كعب، الرئيس السابق لحركة النضال العربي لتحرير الأحواز، وفي وقت سابق أكدت منظمة مراسلون بلا حدود أنها تعتبر مثل هذه الاعترافات القسرية “جريمة ضد الإنسانية”.

وأعلن حبيب فرج الله كعب المعروف بـ”حبيب أسيود” في الاعترافات القسرية، التي قال نشطاء أحوازيون لقناة العربية أنها انتُزعت تحت التعذيب، أعلن مسؤوليته عن هجمات في إيران وصلته بمخابرات بعض دول المنطقة.

وأصدرت اللجنة التنفيذية لجماعة أحوازية مؤيدة للاستقلال تُدعى “حركة النضال العربي لتحرير الأحواز” بيانا يوم الجمعة 30 أكتوبر 2020 جاء فيه أن إيران اختطفت حبيب فرج الله كعب، المعروف باسم “الحبيب أسيود”، الزعيم السابق للحركة في تركيا.

واتهمت حركة النضال، في بيانها، إيران بالإضافة إلي دولة ثالثة باختطاف حبيب أسيود في تركيا.

كما قالت بعض المصادر الأحوازية أن الدولة الثالثة هي قطر، بينما قال آخرون إن أنقرة سلمت حبيب أسيود إلى طهران مقابل زعيمين من حزب العمال الكردستاني، لكن لم يؤكد أي مصدر مستقل صحة هذه المعلومات حتى الآن.

شاهد أيضاً

انتحار سجين ايراني محكوم عليه ببتر الأصابع

سجين حُكم عليه ببتر أربعة أصابع من يده اليمنى في سجن أرومية “حاول الانتحار” بأكل …