هجوم مدفعي للحرس الثوري الإيراني على قواعد الأحزاب الكردية الإيرانية في العراق

قصف مدفعي للحرس الثوري الإيراني يستهدف قواعد تابعة لأحزاب كردية إيرانية على حدود منطقة حاج عمران.

قصفت مدفعية الحرس الثوري الإيراني، اليوم الخميس الموافق 29 أكتوبر 2020 ، المناطق الجبلية في سلسلة جبال “هلغورد” الواقعة على الحدود بين كردستان إيران والعراق.

 وأفاد شهود عيان أن الهجمات بدأت الساعة 12 ظهرا بالتوقيت المحلي واستمرت حتى لحظة إعداد هذا الخبر.

وقال عضو قيادة الحزب الديمقراطي الكردستاني( الإيراني)، منصور مروتي ، في حديث له مع قناة العربية، إن “هذه الهجمات لم تسفر عن أي إصابات لقوات البيشمركة التابعة للحزب الديمقراطي، لكنها تسببت في نشوب حرائق في مزارع الفلاحين في تلك المناطق وأثارت خوفهم وقلقهم.

وقال مروتي إن “الحرس الثوري منذ عدة سنوات كان يقوم، بقصف يستخدم فيه المدفعية والكاتيوشا، لمناطق حدودية تقع بين كردستان الإيرانية وإقليم كردستان العراق بذريعة وجود البشمركة من الأحزاب المعارضة الكردية”.

 وأضاف “لكنه حتى الآن وعلى الرغم من التكلفة الباهظة لم يتمكن من دفع قوات البيشمركة الى الانسحاب من تلك المناطق الحدودية وأننا سنواصل كفاحنا من اجل الديمقراطية.”

شاهد أيضاً

مقتل 19 عنصرا من لواء زينبيون في هجمات إسرائيلية في سوريا

أفادت الأنباء الواردة من سوريا ان ما لا يقل عن 19 مسلحًا باكستانيًا، ينشطون تحت …