محادثات تعويضات الطائرة الأوكرانية المنكوبة تصل إلى “طريق مسدود”

لم تتمكن إيران وأوكرانيا من التوصل إلى اتفاق بشأن قيمة التعويضات عن الإسقاط العرضي لطائرة ركاب في يناير الماضي، ما أسفر عن مقتل 176 شخصًا.

وأفادت وكالة أنباء فارس الإيرانية اليوم الأربعاء بأن الخبراء في التفاصيل الفنية والقانونية للحادث فشلوا في الاتفاق على قيمة مناسبة، مضيفة أن الجانبين قالا إن المحادثات مع ذلك كانت بناءة.

وذكر التقرير أنه من المقرر عقد الجولة القادمة من المحادثات في أواخر نوفمبر أو أوائل ديسمبر المقبلين في العاصمة الأوكرانية، كييف.

وأسقطت القوات الجوية الإيرانية طائرة من طراز بوينج 737 تابعة للخطوط الجوية الدولية الأوكرانية بعد وقت قصير من إقلاعها في 8 يناير الماضي، ما أسفر عن مقتل جميع من كانوا على متنها وعددهم 176 شخصا وهم ينتمون إلى كل من أوكرانيا وإيران وكندا وأفغانستان وبريطانيا والسويد.

وأرجعت إيران السبب في تحطم الطائرة في البداية إلى مشكلة فنية، لكنها اعترفت بعد ذلك بإسقاط الطائرة عن غير قصد وسط توترات متصاعدة مع القوات الأمريكية في العراق المجاورة لها .

وتحدثت وكالة الطيران الإيرانية في تقريرها النهائي عن الحادث منذ منتصف يوليو عن “خطأ بشري” قائلة إن خللا في نظام الرادار تسبب في مشاكل في الاتصال مع الوحدة العسكرية المسؤولة.

شاهد أيضاً

المانيا: الإتفاق النووي لايكفي، بل لا للبرنامج الصواريخ الايرانية

أعلن وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، إن الاتفاق النووي لم يعد كافيًا، ويجب أن يكون …