مازال مصير الرجل الدين السني الكردي الشيخ رسول حمزه بور مجهولا

عد أسبوعين من اعتقال قوات الأمن رجل دين سني كردي في بيرانشهر ، لا يزال مصيره مجهولاً.

اعتقلت القوات الأمنية الشيخ رسول حمزة بور يوم الأحد 4 أكتوبر.

ألقى عملاء استخبارات الحرس الثوري الإيراني القبض على رجل الدين السني دون إصدار أمر من المحكمة في منطقة "بسوة" من توابع مدينة بيرانشهر ، ثم داهموا منزله الخاص.

فتشت قوات الأمن منزل رجل الدين واقتادته إلى مكان مجهول.

وكان سبب اعتقال السيد حمزة بور على ما يبدو هو انتقاده للإهانات الممنهجة للمعتقدات الدينية السنية وإصدار بيانات إدانة حول إهانة قناة كردستان المحلية التابعة للحكومة الايرانية للخلفاء الراشدين.

شاهد أيضاً

الحكومة الإيرانية تعارض مشروعاً برلمانياً لوقف الالتزامات النووية

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، اليوم الثلاثاء، عدم موافقة الحكومة على …