وزير: العدو يوسع أبعاد حربه الاقتصادية الشاملة ضد إيران

صرح وزير النفط الإيراني بيجن زنكنه، بأن “أمريكا والصهاينة وبالتعاون مع زمرة خلق الإرهابية وحلفائهم فرضوا حربا اقتصادية شاملة على الشعب الإيراني، وهم يوسعون أبعادها باستمرار”.

وجاء تصريح الوزير الإيراني ردا على أسئلة نواب إيرانيين اليوم الثلاثاء خلال اجتماع مجلس الشورى الإسلامي.

وأضاف، أنه من الضروري كما كان الحال في مرحلة الدفاع المقدس (1980-1988) أن تعمل جميع أركان الدولة، الحكومة ومجلس الشورى وسائر السلطات، بصورة متناغمة وموحدة.  

وقدم وزير النفط تقريرا حول أداء الوزارة في إطار تنفيذ سياسة الاقتصاد المقاوم والتي تتضمن، زيادة الإنتاج من الحقول المشتركة للنفط والغاز، والابتعاد عن بيع الخام مع تطوير صناعة البتروكيميائيات والتكرير وتوسيع شبكة أنابيب الغاز، وزيادة صادرات الغاز والمشتقات النفطية، ودعم الصناعة الداخلية ومواجهة الحظر النفطي.

وأوضح أنه تم تصنيف الحقول المشتركة حسب الأولويات إلا أن أهمها: حقول “غرب كارون” (جنوب غرب إيران) وحقل “بارس جنوبي” (جنوب إيران).

وأضاف، أنه خلال الأعوام السبعة الأخيرة ارتفع إنتاج حقول “غرب كارون” من 70 ألف برميل إلى 400 ألف برميل يوميا ولسنا الآن متخلفين عن جيراننا في هذا المجال.

شاهد أيضاً

الأمم المتحدة تُشكّكك بشرعية تمديد العقوبات على إيران

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن حيرته تجاه القرار الأميركي بتمديد فرض العقوبات …