عضو لجنة الأمن القومى الإيرانية يتهم مفتشو وكالة الطاقة الذرية بالتجسس

اتهم جواد كريمى قدوسى عضو لجنة الأمن القومى والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيرانى، مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتجسس على بلاده، معتبرا أنهم هم من تسببوا فى حادث منشأة نطنز النووية الذى وقع فى احدى وحدات المنشأة الخميس الماضى.

وقال قدوسى يمكن تحليل هذا الحادث كونه ناجم عن تجسس مفتشى الوكالة الدولية للطاقة الذرية وجمعهم معلومات لصالح إسرائيل، مضيفا “نرى أن جزءا من العمل التخريبى كان سببه الوجود المستمر لمفتشي الوكالة فى للموقع”.

وقال نائب مدينة مشهد، أن حادث نطنز يضع تطبيق بلاده للبروتوكول الإضافى موضع سؤال، لأن دخول المفتشين لهذه المراكز لا يتم إلا بتمسك إيران بتطبيق هذا البروتوكول، وفى حال عدم وجوده، لكانت عمليات التفتيش محدودة كما هو الحال فى سائر البلدان.

وتابع: نحن نقدم مراكزنا النووية فى إطار معاهدة الضمانات وهم غير مسموح لهم حتى بتفقد أشكال معدات تخصيب اليورانيوم، وأن العديد من البلدان الأعضاء فى الوكالة، تتكتم على معدات التخصيب وقت التفتيش.

وقال عضو لجنة الأمن القومى والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيرانى، إن الموقع النووى المتضرر فى نطنز يعد أحد مراكز تجميع معدات تخصيب اليورانيوم، لافتا إلى أن الحادث له أبعاد مختلفة لا يمكن الاعلان عنها فى وسائل الإعلام.

شاهد أيضاً

إيران تقصف مقر حزب كوردي في إقليم كوردستان

قصفت إيران، يوم الاثنين، مقراً لحزب كوردي معارض لطهران، داخل إقليم كوردستان العراق، لكن لم …