مقتل 6 من الشرطة الأفغانية بهجومين منفصلين لطالبان

استهدف انتحاري مقراً للشرطة في ولاية قندهار جنوبي أفغانستان اليوم الأربعاء، مما أسفر عن مقتل ثلاثة من عناصر الشرطة.

كما قُتل ثلاثة آخرون من الشرطة، بينهم قائد شرطة المنطقة، في انفجار عبوة ناسفة زرعت على جانب الطريق في ولاية غزنة شرقاً.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجومين.

وهجوم قندهار الانتحاري وقع في منطقة شاه والي كوت، وفقاً لباهر أحمدي، المتحدث باسم حاكم الولاية. وأسفر الانفجار أيضا عن إصابة 14 من رجال الشرطة والمدنيين.

وقال أحمدي إن الحراس في مقر الشرطة ارتابوا في أمر شاحنة وفتحوا النار قبل أن تصل إلى المبنى. لكن إطلاق النار أدى إلى تفجير حمولتها، مما أدى إلى انفجار ضخم تسبب في وقوع إصابات وإلحاق أضرار بمقر الشرطة وبالعديد من المباني المجاورة.

وفي شأن انفجار العبوة الناسفة بغزنة، قال وحيد الله جمازادا، المتحدث باسم حاكم الولاية، إن قائد شرطة منطقة داياك قُتل مع اثنين من حراسه. وكان القائد المذكور يتفقد نقاط التفتيش في وقت مبكر من الصباح عندما وقع الهجوم.

شاهد أيضاً

إيران تقصف مقر حزب كوردي في إقليم كوردستان

قصفت إيران، يوم الاثنين، مقراً لحزب كوردي معارض لطهران، داخل إقليم كوردستان العراق، لكن لم …