الرئيس الإيراني السابق: تدور محادثات لعقد اتفاق يضر بمصلحة الشعب الإيراني مع دولة أجنبية

نشر موقع دولت بهار التابع لأنصار الرئيس الإيراني السابق، محمود احمدي نجاد، تصريحات له قال فيها أن الحكومة الإيرانية اخفت عن الشعب ما تضمنه نص الاتفاق النووي الإيراني مع الدول الكبرى، وسمعت انه حاليا تدور محادثات مع دولة أجنبية لعقد اتفاق مدته 25 عاما دون علم أحد.
وحذر نجاد من إبرام اتفاق مدته 25 عاما بعيدا عن أعين الشعب وقال: صادق نواب البرلمان الإيراني على مشروع الاتفاق النووي مع الدول الكبرى دون الاطلاع على نصه بالكامل، واليوم تدور هناك محادثات لعقد اتفاق مع دولة أجنبية مدته 25 عاما دون علم أحد!
وأضاف: أن عقد أي اتفاق مع جهات أجنبية، دون الرجوع الى الشعب واخذ موافقته يضر بمصلحة الشعب والبلاد ويعتبر غير شرعي والشعب الإيراني لا يعترف به.
واستنكر الرئيس الإيراني السابق إخفاء الحقائق عن الشعب وقال: أنكم لا تملكون البلاد ولا يحق لكم أن تنفقوا من أموال الشعب للأخرين دون أن تخبروا الناس. نحن قمنا بالثورة حتى لا يستطيع أحدا أن يخفي عن الشعب موضوع ما و أن لا يكون هناك من يعتبر الشعب ملك له!
وفي تصريحات يبدو أنها جاءت ردا ما قاله نجاد، صرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، وقال: يوجد هناك اتفاق مصيري مع الصين مدته 25 عاما وهناك أيضا أعداء لهذا الاتفاق.
ويذكر أن الحكومة الإيرانية لم تقم بنشر ما تضمنه هذه الاتفاق وقال موسوي في هذا الشأن: اشعر أن الحكومة سوف تقوم بنشر نص الاتفاق بالكامل.
وحاول تفنيد ما تناولته وسائل الإعلام عن مضمون الاتفاق بقوله: الاتفاق ينص على تعاون سياسي واقتصادي وثقافي وسيتم نشر ما تضمنه بعد أن ينتهي العمل عليه.

شاهد أيضاً

أنباء عن تحطم طائرة مروحية إيرانية

ذكرت وسائل إعلام إيرانية أن طائرة مروحية تحطمت بالقرب من مدينة شيراز وبث ناشطون على …