هبوط حاد في حجم تجارة إيران مع شركائها التجاريين الرئيسيين خلال الأشهر الخمسة الأولى من عام 2020

أشار تقرير نشرته إذاعة راديو فردا الناطقة بالفارسية على موقعها، أشار الى هبوط حاد سجلته حجم التجارة الإيرانية مع شركائها التجاريين الرئيسيين خلال الأشهر الخمسة الأوائل لعام 2020.
وذكرت إحصائيات الجمارك الإيرانية أن نسبة تصدير البضائع غير النفطية سجلت انخفاضا بنسبة 35 في المئة وبلغت 8 مليارات فقط خلال فصل الشتاء للعام المنصرم. فيما انخفضت أيضا نسبة الصادرات في الشهرين الأوليين للعام الإيراني (شهر مارس وأبريل) بنسبة 48 في المئة لتبلغ 4.3 مليار دولار.
ومن جانب آخر أظهرت إحصائيات شركاء إيران التجاريين أيضا هبوطا حادا في نسبة التجارة، فالصين أعلنت أن حجم استيراداتها من إيران شهد تقلصا كبيرا في الأشهر الخمس الأوائل لعام 2020 وبلغ 2.7 مليار دولار ليسجل انخفاضا نسبته 62 في المئة في نفس الفترة قياسا مع العام الماضي.
قامت إيران خلال هذه الفترة بتصدير 82 ألف برميل من النفط يوميا، وهذا يعني انخفاضا بلغت نسبته 87 في المئة قياسا مع السنة الماضية.
تراجعت أرقام نسبة التبادل التجاري بين إيران والهند أيضا بنسبة 43 في المئة لتبلغ 971 ميلون دولار خلال الأشهر الأربعة من العام 2020.
الإحصائيات الرسمية اليابانية هي الأخرى سجلت هبوطا ملحوظا خاصة في نسبة استيراد اليابان من إيران التي بلغت 1 مليار و155 مليون دولار، بعد ما كانت 21 مليار دولار في العام الماضي.
وأما نسبة صادرات كوريا الجنوبية الى إيران فانخفضت 4 أضعاف لتبلغ 75 مليون دولار فقط ونسبة استيرادها من إيران التي كانت تبلغ 2 مليار و134 مليون دولار في العام الماضي، انخفضت لتصل الى 5 ملايين دولار فقط.
وجدير بالذكر أن تراجع أرقام حجم تجارة إيران مع شركائها يعود سببها بالدرجة الأولى الى العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة الأميركية على إيران بسبب برنامجها النووي والصاروخي وتدخلاتها في الشؤون الداخلية لدول المنطقة.

شاهد أيضاً

الرئيس الإيراني السابق: تدور محادثات لعقد اتفاق يضر بمصلحة الشعب الإيراني مع دولة أجنبية

نشر موقع دولت بهار التابع لأنصار الرئيس الإيراني السابق، محمود احمدي نجاد، تصريحات له قال …