الحرس الثوري الإيراني يُهيمن على البرلمان الجديد

قال التلفزيون الرسمي إن النواب الإيرانيين انتخبوا اليوم الخميس القائد السابق للقوات الجوية في الحرس الثوري محمد باقر قاليباف رئيساً للبرلمان الذي يهيمن عليه المحافظون، وذلك لمدة عام.

وقال التلفزيون إن 230 نائباً من أصل 264 صوتوا لصالح قاليباف‭‭ ‬‬الذي أكسبه سجله في حرب الثماني سنوات ضد العراق في الثمانينات، وفي قيادة الشرطة الوطنية حظوة لدى أعلى سلطة في إيران، الزعيم الأعلى علي خامنئي، وعزز فرصه ليصبح رئيساً للبرلمان.

ولم يحالف قاليباف، الذي سبق له تولي رئاسة بلدية طهران، الحظ في الفوز في سباقين لانتخابات الرئاسة وأُجبر على التخلي عن الترشح لثالث، تجنباً لتقسيم أصوات المحافظين. وأحيا طموحاته السياسية بالترشح لرئاسة البرلمان.

وليس للبرلمان الإيراني البالغ عدد مقاعده 290 تأثير كبير على الشؤون الخارجية أو سياسة إيران النووية، التي يحددها خامنئي. لكنه قد يدعم المحافظين في انتخابات 2021 الرئاسية ويقوي سياسة طهران الخارجية.

شاهد أيضاً

الرئيس الإيراني السابق: تدور محادثات لعقد اتفاق يضر بمصلحة الشعب الإيراني مع دولة أجنبية

نشر موقع دولت بهار التابع لأنصار الرئيس الإيراني السابق، محمود احمدي نجاد، تصريحات له قال …