ترحيل إيرانيين اثنين من المجر بعد إصابتهما بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الداخلية في المجر، أنّها سترحّل طالبين إيرانيين من البلاد ومن الاتحاد الأوروبي بعدما أصيبا بفيروس كورونا المستجد ولم يحترما أوامر الحجر الصحي.

وقال بيان صادر عن الوزارة إنّ “الطالبين الإيرانيين المسجلين في نظام الطلبة (سيرحّلان). فقد غادر الرجلان قاعة الحجر الصحي في المعهد الصحي لأمراض الدم والأمراض المعدية في المشفى المركزي، من دون تصريح ولا ثياب واقية”.

وتلقي السلطات المجرية اللوم أيضاً على الطالبين لسلوكهما العدواني تجاه الموظفين في المبنى حيث وضعا في العزل.

وأضافت الوزارة أنّ إجراء الترحيل لن ينفذ قبل أن تسمح حالتاهما الصحية بذلك، وأرفق القرار بمنعهما من الدخول إلى المجر لمدة ثلاث سنوات.

وربط رئيس الحكومة المجري فيكتور أوربان بين الهجرة وفيروس كورونا الذي “جاء به الأجانب وينتشر في صفوفهم”.

وقال الزعيم القومي في حوار يومي مع الإذاعة المجرية “نرى أن الفيروس جاء به الأجانب خصوصا وهو ينتشر في صفوفهم”.

وبرّر أوربان قرار الحكومة غلق الجامعات في البلاد بـ”وجود كثير من الأجانب هناك”.

وأضاف “ليس صدفة ظهور الفيروس أولا عند الإيرانيين”، مشيرا إلى عدم القدرة على فصل عشرات آلاف الطلبة الأجانب عن الطلبة المجريين.

وتابع أوربان “نخوض حربا على جبهتين، جبهة الهجرة وجبهة فيروس كورونا المستجد، وهما مرتبطتان لأن كلاهما ينتشران عبر التنقلات”.

وسجّلت المجر حتى مساء الجمعة 19 إصابة بالفيروس، وأكثر من نصف الإصابات تعود لطلاب إيرانيين يفيدون من منح دراسية من الحكومة المجرية.

شاهد أيضاً

وفاة 16 لاجئا أفغانيا بسبب فيروس كورونا فى إيران

ذكرت وكالة أنباء (باجفاك) الأفغانية، اليوم الثلاثاء، أن 16 لاجئا أفغانيا لقوا حتفهم، نتيجة إصابتهم …