“هيومن رايتس” تتهم إيران “بالتستر المتعمد” على أعداد قتلى الاحتجاجات

اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات الإيرانية “بالتستر المتعمد” على أعداد القتلى والمعتقلين خلال الاحتجاجات التي اندلعت في مختلف أنحاء البلاد في منتصف الشهر الجاري.

ودعت المنظمة السلطات الإيرانية إلى “الإعلان فورا عن عدد الوفيات والتوقيفات وحالات الاحتجاز (…) والسماح بإجراء تحقيق مستقل في ما تردد عن حدوث تجاوزات”.

وانتقد نائب مدير المنظمة في الشرق الأوسط، مايكل بيج، إيران موضحا أنها “رفضت تقديم العدد الدقيق للقتلى وبدلا من ذلك هددت المعتقلين بالموت”.

وقالت هيومن رايتس ووتش في بيان إن جماعات حقوق الإنسان، بما في ذلك منظمة العفو الدولية، قدرت عدد القتلى بما لا يقل عن 140 شخصاً وعدد المعتقلين بنحو سبعة آلاف شخص خلال الاحتجاجات.

اندلعت الاحتجاجات في إيران في 15 نوفمبر الجاري، بعد ساعات من الإعلان عن رفع أسعار الوقود بنسب يصل أقصاها إلى 300%.

ونُشرت أنباء عن حالات وفاة واعتقالات، مع نشر قوات الأمن لكبح جماح التظاهرات التي تحولت إلى أعمال عنف في بعض المناطق، حيث أحرقت عشرات المصارف ومحطات الوقود ومراكز الشرطة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيدو، في تغريدة له على “تويتر”، أمس الأربعاء، إن الخارجية الأمريكية تلقت نحو 20 ألف رسالة من الإيرانيين توثق حالات قمع للاحتجاجات.

وهددت الخارجية الأمريكية بفرض عقوبات جديدة ضد طهران، بسبب ما وصفته بـ”حملة القمع العنيفة التي قام بها النظام ضد المتظاهرين في إيران”.

شاهد أيضاً

السيستاني ينفي تبرعه بمليار دولار لإيران لمكافحة كورونا

نفى مكتب المرجع الديني الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني، صحة معلومات تناقلتها بعض وسائل …